عشرات الطائرات التجسسية الاسرائيلية تحلق فوق غزة ليل نهار

نشر بتاريخ: 17/08/2005 ( آخر تحديث: 17/08/2005 الساعة: 12:25 )
معا - بغض النظر اذا كان أحد يصدق هذا الخبر, الا ان الجيش الاسرائيلي يقوم بطباعة خرائط عسكرية جوية باللغتين العبرية والعربية ويوزعها على ضباطه وضباط أمن السلطة الفلسطينية.

وتأتي هذه الخطوة التي بدأت يوم الثلاثاء بمناسبة الجلاء عن غزة وتزامنت مع اعلان حالة الاستنفار القصوى في صفوف أمن السلطة تحسباً من أي طارىء.

وكشفت أوساط اسرائيلية النقاب عن شكل جديد من أشكال التعاون والتنسيق الامني الفلسطيني - الاسرائيلي والذي يتمثل في تسلّم الجانب الفلسطيني خرائط عسكرية جويّة, وبموجب اتفاق جرى بين العقيد أفيف كوخاني عن الجانب الاسرائيلي وسليمان حلّس عن الجانب الفلسطيني فان الفلسطينيين سيحصلون على الخرائط التي يجري طباعتها على ماكينات تصوير مسماة "اورتوفوتو", وكان من السهل ملاحظة مستوى التنسيق العالي بين الطرفين في غزة حيث نشرت السلطة أكثر من 27 كتيبة جيش مهمتهم الأولى خلق جدار بشري بين المستوطنين الذين يرحلون وبين سكان قطاع غزة.
وقبالة هؤلاء كان الجيش الاسرائيلي نشر قوات من جولوني وجفعاتي يعززهم دبابات مجنزرة ولم يكن يفصل بين جنود السلطة وجنود اسرائيل سوى 100 متر فقط.

وأكدت صحيفة معاريف الصادرة اليوم الاربعاء ان اسرائيل أرسلت عشرات الطائرات من دون طيار "مزلات" للتحليق ليل نهار فوق قطاع غزة ومراقبة كل متر فيه الى جانب مروحيات عسكرية وقالت الصحيفة أن الطائرات الاسرائيلية كانت تصل حتى السماء السابعة فوق غزة بحثاً عن مطلقي صواريخ القسام.