الخميس: 24/09/2020

ورشة عمل دراسية تناقش احتياجات المرأة في محافظة الخليل

نشر بتاريخ: 17/08/2005 ( آخر تحديث: 17/08/2005 الساعة: 14:20 )
الخليل-معا بتنظيم من نادي المرآة الرياضي وبرعاية المركز الفلسطيني للاتصال الجماهيري جرى إقامة ورشة عمل دراسية بعنوان " احتياجات المرآة في محافظة الخليل " وذلك بمشاركة أربعين مشاركة من مختلف القطاعات و المؤسسات في المجتمع المحلي .

الناطقة الإعلامية لنادي المرآة الرياضي ميسون القواسمي قالت أن الهدف من ورشة العمل يأتي لتدريس واقع المرآة الفلسطينية في محافظة الخليل بأسلوب عملي وطرقه للنقاش من اجل الخروج وبتوصيات توضع أمام أصحاب القرار في وزارة شؤون المرآة ووزارة الرياضة و الشباب ووزارة التربية و التعليم ووزارة العمل و المجلس التشريعي وغيرها من الجهات صاحبة العلاقة .

رئيسة نادي المرآة الرياضي لدكتورة رجاء العسيلي تحدثت في بداية ورشة العمل هذه عن وضع المرآة في سوق العمل وتطرقت إلى عدم تفعيل قانون العمل وخاصة بما يتعلق بالمرآة , وقد طالب بان تكون هناك شراكة حقيقية للمرآة في المجتمع حيث إن المرآة تتمتع بخصوصية عالية في التعليم وأكدت رئيسة نادي المرآة الرياضي في محافظة الخليل على أهمية تثقيف المرآة وتوعيتها بحقوقها من خلال إقامة مراكز الإرشاد و التثقيف و التوعية من جهتها تحدثت أمينة السر في "نادي المرآة الرياضي " "نور القواسمي " مبينة أن الإسلام يصون حقوق المرآة التي أعطاها إياها إلا أن هذه الحقوق مغيبة في المجتمع , وطالبت بتوعية المرآة بحقوقها . كما كان لـ " أمل الجعبة " من مركز الإرشاد القانوني والاجتماعي مداخلة في موضوع العنف الأسري و العنف ضد المرآة بشكل خاص والأساليب الكفيلة بالتخلص من هذه الظاهرة .

هذا وقد عملت المشاركات على مناقشة أوراق العمل و المدخلان المقدمة حيث خرجت ورشة العمل بتوصيات عدة أعلنتها منسقة الورشة نادرة العجلوني عضو الهئية الإدارية لنادي المرآة الرياضي من أهمها :

- ضرورة الالتزام بتطبيق القوانين بما يخص بالمرآة في وزارات السلطة وعلى الأخص التربية والتعليم و التعليم العالي ووزارة العمل .

-مراجعة قانون العمل بخصوص عمل المرآة وتوفير حضانات الأطفال للأمهات العاملات في مواقع العمل وتخصيص أماكن ترفيهية وثقافية لهن وزيادة أعداد الإناث العاملات لتتناسب مع عدد الذكور.
-إقامة مركز إعلامي يهتم بشؤون المرآة في كل محافظة من محافظات الوطن .