الجيش المصري جاهز للتحرك لمنع اندلاع صراع داخلي

نشر بتاريخ: 23/06/2013 ( آخر تحديث: 24/06/2013 الساعة: 08:45 )
القدس - معا - اصدر الجيش المصري تحذيرا حادا للفصائل السياسية المتنافسة اليوم الاحد قائلا انه لن يقف صامتا اذا تدهور الوضع خلال مظاهرات تدعو المعارضة لخروجها الاسبوع القادم وتحول الى صراع وحث السياسيين على التوصل لاتفاق.

وقال وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في بيان نقلته رويترز انه لن يسمح "بالتعدي" على "ارادة الشعب المصري". وقال ان السياسيين يجب ان يستغلوا الاسبوع المتبقي على موعد المظاهرات المناهضة للرئيس الاسلامي محمد مرسي يوم 30 يونيو حزيران للسعي لتسوية خلافاتهم.

واضاف "يخطئ من يعتقد أننا في معزل عن المخاطر التي تهدد الدولة المصرية ولن نظل صامتين أمام انزلاق البلاد في صراع يصعب السيطرة عليه."

ويعد هذا التحذير من اقوى تدخلات الجيش منذ سلم السلطة الى مرسي وسلطة مدنية قبل عام بعد انتخابات تلت انتفاضة شعبية في مطلع 2011 اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك الذي جاء من صفوف الجيش.

وقال السيسي "القوات المسلحة تدعو الجميع دون اي مزايدات الى ايجاد صيغة تفاهم وتوافق ومصالحة حقيقية لحماية مصر وشعبها."

واضاف "القوات المسلحة تجنبت الدخول في المعترك السياسي الا ان مسؤوليتها الوطنية والاخلاقية تجاه شعبها تحتم عليها التدخل لمنع انزلاق مصر إلى اقتتال داخلي."