الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي تدعو السلطة الفلسطينية البدء ببرامج تشغيلية لعمال المستوطنات في خانيونس

نشر بتاريخ: 18/08/2005 ( آخر تحديث: 18/08/2005 الساعة: 15:53 )
خانيونس -معا التقت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي بمقرها اليوم وفداً ضم عدد من ممثلي عمال المستوطنات لبحث احتياجاتهم المختلفة بعد فقدانهم لعملهم و مصدر رزقهم نتيجة لعملية إخلاء المستوطنات الإسرائيلية من قطاع غزة حيث كانوا يعملون في مستوطنات خانيونس .

وتطرق العاملون الى الأوضاع الصعبة التي ستواجهم بعد فقدان مصدر دخلهم الوحيد ، بعد قيام الجيش الإسرائيلي بتسريحهم من العمل ومنعهم من الدخول لتلك المستوطنات والذي تزامن مع إعلان الحكومة الإسرائيلية فك الارتباط قبل عدة أسابيع ، مشيرين في الوقت ذاته إلى حاجتهم الماسة لتوفير فرص عمل جديدة تكفل لهم العيش بحرية وكرامة ، خاصة ونحن مقبلين على بدء العام الدراسي الجديد لطلبة المدارس ما يستدعي توفير بعض المستلزمات والاحتياجات الضرورية لأبنائهم وذويهم .

ومن جانبه أكد عبد العزيز قديح منسق لجنة الحملة الشعبية للدفاع عن الأراضي تمسكهم الشديد بدعم هذه الطبقة المناضلة وتقديم يد العون والمساعدة لها بإعتبارها ناضلت وضحت من أجل وطنها وسد رمق أطفالها في الوقت الذي تكاثفت فيه حجم الإعتداءات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا لا سيما شريحة العمال الذين تعرضوا للضرب والإهانة والإذلال على حواجز الموت الإسرائيلي أثناء توجههم وإيابهم من أعمالهم بداخل المستوطنات الإسرائيلية .

ودعا قديح السلطة الوطنية الفلسطينية ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي الفلسطيني بتفيذ برامج تشغيلية للعمال حتى يتمكنوا من الخروج من أزمتهم المادية والمعيشية الصعبة، وذلك أسوة بباقي شرائح المجتمع ، مطالباً كافة الجهات المعنية بتدارك مشاكل العمال للحفاظ على الأمن الإجتماعي الداخلي وتعزيز الصف الفلسطيني
و أشار أسامة سلامة عضو اللجنة بأن قضية عمال المستوطنات عادلة ويجب أن تحل بشكل فوري وسريع مبدياً استعداد اللجنة الكامل للوقوف بجانبهم ومساعدتهم لتجاوز الأزمة الراهنة.