دائرة أراضي إسرائيل تغلق مسجد حطين بأبواب وأسيجة حديدية وتحظر دخوله

نشر بتاريخ: 18/08/2005 ( آخر تحديث: 18/08/2005 الساعة: 21:21 )
القدس- معا - في خطوة تكرس سياسة الاضطهاد الديني داخل البلاد من قبل المؤسسة الاسرائيلية وأذرعها المختلفة ، قامت دائرة أراضي اسرائيل " المنهال "خلال الأسبوع تسييج وإغلاق كل أبواب وشبابيك مسجد حطين - الواقع في قرية حطين المهجرة عام 1948م - بقطع حديدية كاملة ومصقولة بالإضافة الى تركيب سياج حديدي حول المسجد ووضعت لافتات باللغة العبرية على جميع الأبواب ، الشبابيك والسياج كتب عليها باللغة العبرية " خطر ، ممنوع الدخول للغرباء " ، بمعنى حظر دخول المسلمين الى المنطقة ، وقد قامت مؤسسة الاقصى مساء أمس الاربعاء بالوقوف على ممارسات " دائرة اراضي اسرائيل " بحق مسجد حطين .
وكانت مؤسسة الاقصى بادرت الاسبوع الماضي وكخطوة للحفاظ على الحد الأدنى لقدسية المسجد ، بتركيب اطارات شبابيك وأبواب مشبكة على جميع أبواب وشبابيك المسجد ، يمكن من خلالها للزائر النظر الى ما في داخل المسجد ، وجاءت خطوة مؤسسة الأقصى هذه في ظل منع السلطات الاسرائيلية لمؤسسة الأقصى من القيام بأعمال ترميم للمسجد ، مما أدى الى تعرض المسجد تكرارا ومرارا الى الانتهاك وجعل المسجد حظيرة للأبقار ، وسبق أن أعلنت الحركة الاسلامية عن معسكر عمل لترميم المسجد مما دفع الشرطة الاسرائيلية حينها بتطويق المسجد بقوات كبيرة من شرطتها ومنع معسكر العمل والترميم .

وفي سياق متصل وفي خطوة مشابهة قامت دائرة أراضي اسرائيل قبل ثلاثة أسابيع بإغلاق أبواب مصلى الصحابي معاذ بن جبل في منطقة عمواس ومنعت الدخول اليه ، وذلك بعد ان تممت مؤسسة الاقصى مؤخرا عملية ترميم كاملة للمصلى المذكور
ملاحظة : المادة وصورة تبعث على الايميل