دعوة الفصائل الفلسطينية للعمل وفق رؤية وطنية شاملة ترتكز على المسؤولية تجاه شعبهم بعيدا عن الحزبية

نشر بتاريخ: 18/08/2005 ( آخر تحديث: 18/08/2005 الساعة: 21:30 )
خانيونس -معا - نظمت اليوم لجان المساندة والحماية الأهلية بمحافظة خانيونس لقاءا جماهيريا حول عملية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية ، بالتعاون مع منتدى الشباب الفلسطيني في بلدة خزاعة.

و أشار ايمن الرقب مفوض لجان الدعم الجماهيري التابعة للحركة على ضرورة ان تتوحد كل الفصائل الوطنية والإسلامية في احتفالاتها بيوم النصر والتحرير، لكي نبين للعالم اجمع بأن الشعب الفلسطيني يستحق الإنجاز الكبير الذي حققته دماء الشهداء وعذابات الأسرى في سجون الاحتلال في إطار العلم الفلسطيني الذي هو رمز لوحدة الشعب الفلسطيني

وأكد الرقب على ضرورة نبذ التوجهات الفئوية والحزبية موضحا إلى إن أبناء الشعب الفلسطيني على قدر من الوعي والمسؤولية سيعملون على حماية لمنجزاتهم التاريخية.

وبين الرقب إن حركة فتح ستعمل كل ما بوسعها وستسخر كل إمكانياتها من اجل وحدة الشعب الفلسطيني وسيشكل بناء الفتح الحصن المنيع من اجل حماية مقدرات شعبهم داعيا الفصائل الفلسطينية إلى العمل وفق برنامج وطني مشترك ، منوها الى ان حركة فتح فوتت في الأشهر الأخيرة الكثير من الاتهامات والتي طالت بعض رموزها وذلك من دوافع حرصها الكبير على وحدة الدم الفلسطيني في ظل المرحلة الصعبة والحرجة .

وأشار عايد البريم منسق لجنة الأحياء بلجان المساندة إن الانسحاب من غزة هو بداية الطريق لتحرير باقي الأراضي الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف مشيرا إلى انه جاء نتاج صمود الشعب الفلسطيني وما قدمه من شهداء وجرحى وأسرى.

ودعا البريم كافة الفصائل الفلسطينية للعمل وفق المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني وان تعمل وفق رؤية وطنية شاملة ترتكز على المسؤولية تجاه أبناء شعبهم بعيدا عن الفئوية والحزبية.