الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

النيابة العامة في الخليل تفتح تحقيقاً في ملابسات وفاة الطفل نور الاسلام ابو هشهش في مستشفى الميزان

نشر بتاريخ: 28/04/2007 ( آخر تحديث: 28/04/2007 الساعة: 22:25 )
الخليل -معا- فتحت النيابة العامة في الخليل اليوم السبت، تحقيقاً حول ملابسات وفاة الطفل نور الاسلام ابو هشهش 5 اعوام ، في مستشفى الميزان فجر اليوم .

وكان احمد ابو هشهش والد الطفل تقدم بشكوى للنيابة العامة اتهم فيها إدارة مستشفى الميزان بالخليل والدكتور توفيق رحال المشرف على علاج طفله بالاهمال الطبي.

وقدم شكوى لوزير الصحة الدكتور رضوان الاخرس طالبه فيها بإنصافه، وإنصاف كافة المرضى والمواطنين في الخليل .

وحول ملابسات وفاة الطفل نور الاسلام قال والد الطفل لمراسلنا :"أن طفله أدخل لمستشفى الميزان مساء الخميس الماضي بعد سقوطه عن دراجة، وأخبره الطبيب الذي أشرف على علاجه بوجوب إبقائه في المستشفى تحت المراقبة ".

وقال ابو هشهش " لاحظنا ان الطفل يصاب بتشنجات وتصلبات ، وهو في حالة اغماء، فأخبرنا الطبيب بذلك، والذي قال لنا بأن هذا طبيعي ، ليلاقي وجه ربه في الفجر ".

وناشد ابو هشهش الرئيس محمود عباس العمل على وقف الاستهتار بأرواح المواطنين - على حد تعبيره .

مصادر طبية ذكرت لمراسلنا بأن أسباب الوفاة تعود لنقص الاوكسجين في الدماغ والناتج عن نزيف مسبق في الدماغ .

الدكتور نبيل السيد مدير صحة محافظة الخليل ، والذي حذر مساء الخميس من مغبة استمرار مستشفى الميزان بالعمل ، لانه يشكل خطراً على حياة المرضى ، ذكر لمراسلنا، بأنهم في إنتظار تقرير الطبيب الشرعي ، الذي سيحدد سبب الوفاة وبعدها سيعملون على أخذ الاجراءات اللآزمة .

وكان وزير الصحة اصدر قراراً باغلاق مستشفى الميزان يوم الاربعاء الماضي ويدخل اليوم حيز التنفيذ ، الا ان مجلس الادارة في المستفى إستصدر أمراً من وكيل وزارة الصحة بإمهالهم عشرة ايام لتصويب اوضاعهم الداخلية والحصول على التراخيص اللآزمة من اجل مزاولة عملهم .

سليمان القوسمة رئيس مجلس ادارة مستشفى الميزان أكد بأنهم فتحوا تحقيقاً داخلياً لمعرفة ملابسات وفاة الطقل ابو هشهش .

وأضاف " بعد صدور النتائج ، نحن مستعدون لتحمل المسؤولية حال ثبوتها علينا ، ونحن نؤكد بان الوضع مطمئن في الميزان وسنقوم بالحصول على التراخيص اللآزمة خلال الفترة التي حصلنا عليها من الصحة ."

واحتشد العشرات من اللآجئين أمام مكتب وكالة الغوث لتشغيل اللآجئين في الخليل ، مطالبين الوكالة بإلغاء عقدها مع مستشفى الميزان ، بسبب معاناتهم من بعض الاخطاء الطبية في المستشفى .