السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

عائلة الأسير ربيع جرادات تناشد الجهات المعنية بإنقاذ ابنها والافراج عنه

نشر بتاريخ: 01/05/2007 ( آخر تحديث: 01/05/2007 الساعة: 15:14 )
جنين- معا- ناشدت عائلة الأسير ربيع خالد جرادات (19 عاماً) الجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية وعلى رأسهم الصليب الأحمر الدولي بإنقاذ ابنها والافراج عنه, حيث يعاني من إصابة في الامعاء منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وقالت عائلة الأسير:" إلى إن جرادات أصيب بعيار ناري في بداية الانتفاضة الثانية, مما أدى إلى تهتك في أمعائه, هذا ما استدعا ادخاله الى غرفة الإنعاش لمدة 18 يوما في مستشفى الرازي التخصصي في جنين, ومن ثم اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي عندما داهمت منزله, واقتادته إلى جهة غير معلومة".

وأضافت العائلة إلى " أن زملاءه في السجن اتصلوا على العائلة واخبروهم إلى أن حالة جرادات في تدهور مستمر ويبدو أن مكان الجرح قد التهب, مما أدى إلى تدهور في حالته الصحية وإدارة السجن ترفض إرساله إلى المستشفى أو تقديم العلاج اللازم له والتي تكتفي في إعطائه حبة الاكامول".

وأفادت العائلة إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع والديه من زيارته منذ اعتقاله في تاريخ 11/12/2005, قائلة:" توجهنا إلى محاميه من اجل النظر في الموضوع إلا أن إدارة السجن منعت المحامي من زيارته, كما جاء على لسان العائلة.

وناشدت العائلة الجهات المعنية من اجل النظر في موضوعه والضغط على إسرائيل لنقل الأسير جرادات إلى المستشفى, وتقديم العلاج اللازم له والسماح لعائلته في زيارته, محملين مسؤولية تدهور حالته لسلطات الاحتلال الإسرائيلي.