الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

د.اشتية يتفقد مدينة يطا ويؤكد ان "بكدار" ستنفذ مجموعة من المشاريع للمدينة

نشر بتاريخ: 01/05/2007 ( آخر تحديث: 01/05/2007 الساعة: 15:33 )
الخليل- معا- تجول الدكتور محمد اشتية رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار " بكدار " في أراضي مدينة يطا جنوب الخليل برفقة خليل محمد يونس رئيس بلدية يطا وعلي حرب الهريني أمين سر إقليم يطا وعدد من المسؤولين في المدينة.

وقال د. كمال خليل مسؤول المؤسسات في إقليم يطا بان اشتية قد اطلع على أوضاع المدينة وما تعانيه من هجمة شديدة من قبل قوات الاحتلال وتدمير بنيتها التحية، مبينا أن هذه المدينة تعتبر من أكثر المدن حيوية ونشاط على كافة الأصعدة وتعتبر من التجمعات السكانية الكبرى وهي بأمس الحاجة إلى دعم متواصل للحفاظ عليها.

وكان اشتية وقبل الجولة قد التقى بأعضاء إقليم يطا في مقر الإقليم وهنأنهم بالإقليم الجديد، ومن جهته رحب أمين السر بالدكتور اشتية والوفد المرافق له وأطلعه على نتائج زيارة الإقليم للرئيس محمود عباس، وقدم له شرحا مفصلا عن مدينة يطا.

والتقى اشتية بمجموعة من نساء المدينة واللواتي يمثلن القطاع النسوي في المدينة.

ورحبت امتياز الهريني باسم نساء المدينة بالدكتور اشتيه, مطالبة بضرورة بناء مقر يخدم القطاع النسائي وتوفير مشاريع يتمكن من خلاله النهوض والتقدم, وتعهد اشتية بتنفيذ جملة من المشاريع للمدينة.

ومن ثم توجه الوفد لمقر بلدية يطا وكان في استقبالهم رئيس البلدية وأعضاء المجلس ووجهاء المدينة وعدد كبير من المواطنين.

وقدم رئيس البلدية للدكتور اشتية شرحا مفصلا عن ما تعانيه هذه المدينة وتهميشها من قبل المسؤولين في السلطة الوطنية رغم أنها تعد ثالث تجمع سكاني بعد مدينة الخليل ومدينة نابلس حيث يبلغ عدد سكان المدينة أكثر من 72 ألف نسمة.

وبين رئيس البلدية أن عدد طلاب المدينة يبلغ 19631 طالب وطالبة على مقاعد الدراسة وان هناك 46 مدرسة، موضحا أن من أهم المشاكل التي تواجه المدينة نقص المدارس حيث أن المدينة بحاجة إلى أكثر من سبع مدارس كون هناك بعض الصفوف يفوق عدد طلابه الخمسين طالبا وهناك مدارس مستأجرة من البيوت القديمة، بالإضافة إلى تعبيد الطرق، مطالبا بضرورة الاهتمام بهذه المدينة وتقديم المشاريع الحيوية التي تخدم المدينة.

من جهته شكر اشتية رئيس بلدية يطا وأعضاء المجلس البلدي وحشود المواطنين، واعتبر مدينة يطا من المدن الحيوية والتي تحتاج إلى دعم متواصل، متطرقا إلى ما تعانيه السلطة الوطنية من ظروف صعبة نتيجة الحصار المفروض عليها مما أدى إلى تقليص مدخولات السلطة وبالتالي تقليص حجم المشاريع التي تقدمها بكدار.

وكد اشتية أن "بكدار" ستقدم مجموعة من المشاريع لمدينة يطا, مشددا على ضرورة أن تقدم هذه المشاريع, مشيرا إلى أن زيارته إلى مدينة يطا تندرج في إطار جولته في عدد من محافظات الوطن بهدف تقديم الدعم والمساندة لها ضمن الإمكانيات المتاحة.

وفي أعقاب الاجتماع قام اشتية ورئيس البلدية وأمين السر بجولة في مدينة يطا تمثلت بزيارة عدة مدارس ومستشفى أبو الحسن القاسم ومدينة السموع وقرية الكرمل وملعب الشهيد وفا ونادي شباب يطا وعدة مؤسسات.

ورافق اشتيه كل من د. هشام شكوكاني مسؤول المشاريع في بكدار ومحمد أبو العوض مدير عام الشؤون المالية والإدارية في "بكدار" وإبراهيم الفواغرة رئيس مجلس قروي جورة الشمعة وسليم أبو حماد رئيس نادي وادي النيص.