السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزير الصحة والسكان المصري يبدي استعداد بلاده لعلاج المرضى الفلسطينيين وتطوير الكوادر الطبية

نشر بتاريخ: 03/05/2007 ( آخر تحديث: 03/05/2007 الساعة: 12:42 )
غزة- معا- أبدى وزير الصحة والسكان المصري, الأستاذ الدكتور حاتم مصطفى الجبلي, استعداد بلاده لاستقبال أي عدد من المرضى الفلسطينيين وعلاجهم في المستشفيات والمراكز المصرية, كما ابدى اهتمامه الكبير بتطوير الكوادر الطبية والبشرية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الصحة، مروان الأخرس, وزير الصحة والسكان المصري، حاتم مصطفى الجبلي, وبحضور وفد الوزارة الفلسطينية الذي يضم الدكتور عماد طروية, وكيل الوزارة المساعد, والدكتور صلاح الخالدي, نائب مدير عام تنمية القوى البشرية, وعيسى النحال, مسؤول ملف المنظمة بدائرة التعاون الدولي بالوزارة.

وتناول اللقاء آفاق التعاون المشترك بين الوزارتين وأهمها تفعيل برتوكولات التعاون بينهما وخاصة فيما يتعلق باستقدام أطباء للعمل في مستشفيات وزارة الصحة لتدريب الكوادر الطبية.

وقال الوزير الأخرس, في اتصال هاتفي: "لقد بحثنا ما آلت اليه الأوضاع الصحية في فلسطين نتيجة تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية والحصار والإغلاق الاسرائيلي، كما بحثنا سبل وإمكانية دعم الوزارة بالاحتياجات الصحية المطلوبة وكذك علاج المرضى الفلسطينيين في المستشفيات المصرية."

وأوضح الأخرس أنه من أهم برامج الدعم الطبي المصري المقدم للفلسطينيين برنامج الزمالة المصرية الذي تم تطبيقه في فلسطين منذ عامين وقد طلبت زيادة عدد المستفيدين من أطباء داخل فلسطين وتم الاتفاق على توسيع البرنامج ليشمل المحافظات الشمالية."

وأشار الوزير الأخرس إلى أن الوزير المصري وعد بتحمل رسوم الأطباء المبعوثين لمصر لدراسة الزمالة وعلى أن يتكفل ب 50 % من إجمالي الرسوم كما تم الاتفاق على زيادة عدد المقبولين في الزمالة في التخصصات النادرة غير المتوفرة في فلسطين".

يشار في هذا الصدد أن برنامج الزمالة من أفضل البرامج الاكلينيكة التخصصية التي تمنح شهادة تخصص عالية في نحو 26 مجال طبي منها طب الأورام والبثولوجيا الاكلينيكة وجراحة الأعصاب والأنف والأذن والعيون والقلب والمسالك البولية.

وأوضح الوزير إلى أنه تم الاتفاق على إيفاد أطباء مصريين وكبار الأساتذة في تخصصات عدة ودقيقة للعمل في قطاع غزة في التخصصات المطلوبة وسيتم تنفيذه قريبا ويشمل على إيفاد 37 طبيب وجراح للعمل فى المستشفيات في الضفة وغزة.

وأكد الوزير الأخرس على أن إيفاد الأطباء المصريين إلى الوطن سيعمل على تحسين مستوى الخدمات الصحية وتدريب الكوادر البشرية والتخفيف من معاناة ومشقة السفر عن المرضى الفلسطينيين خاصة من إغلاق المعابر والحصار الاسرائيلي المفروض على الاراضى الفلسطينية ".

وقال الوزير:" كما استعد الوزير الجبلى للمساعدة في إرسال خبراء مصريين لتشغيل مركز سمو الأمير نايف لعلاج الأورام في مجمع الشفاء الطبي بما يساهم في الإسراع في عملية الافتتاح لهذا المركز".

وبدورها لفتت زينب عودة مديرة إعلام مكتب الوزير إلى أن وزارة الصحة المصرية تقدم مساعدات ودعم كبير لوزارة الصحة الفلسطينية ويتمثل في تقديم الاحتياجات العاجلة من أدوية ومهمات طبية ومواد مختبرات وتطعيمات ودورات تدريبية وبرنامج الزمالة المصرية للأطباء الفلسطينيين.

وأشارت عودة إلى أن الوزير الأخرس يواصل برنامج زيارته مصر حيث زار كل من الهلال الأحمر المصري ومستشفى فلسطين للإطلاع على أوضاع المستشفى كما عقد لقاءات مع المؤسسات الصحية والطبية والخيرية المصرية سيفتتحها مع نقابة أطباء مصر والجمعية الشرعية الرئيسة.

وكان الوزير الأخرس يترأس وفد قد غادر متوجهاً إلى القاهرة في جولة عربية تشمل جمهورية مصر العربية.