السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

حماس خلال مؤتمر صحافي في جنين تدعو الى تشكيل لجان مشتركة من اجل البناء والتطوير بعد الانسحاب

نشر بتاريخ: 20/08/2005 ( آخر تحديث: 20/08/2005 الساعة: 16:12 )
جنين - معا - اكدت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" أن سلاح المقاومة هو السلاح الشرعي ولا يمكن أن ينحرف عن وجهته ويجب الحفاظ عليه وحمايته, كما طالبت حماس بحماية هذا الإنجاز الوطني عن طريق الشراكة السياسية مع الجميع, ودعت إلى تشكيل لجان مشتركة من اجل البناء والتطوير بعد الانسحاب الإسرائيلي.

وقال عبد الباسط الحاج ممثل حماس خلال مؤتمر صحافي عقد في جنين إن الانسحاب الإسرائيلي "عبارة عن هروب اضطراري بفعل المقاومة التي أفقدت المستوطنات شرعية وجودها على الأراضي الفلسطينية" وأشاد "بالإنجاز العظيم" الذي تم تحقيقه "بفعل المقاومة الفلسطينية".

وأضاف أن هذا يحسب لكل مقاوم فلسطيني ولكل فرد من الشعب الفلسطيني وهو إنجاز الصمود الفلسطيني في الشتات.

وأكد الحاج أن مصطلح الانسحاب من شمال الضفة الغربية حسب مصادر الاحتلال خاطيء وإنما الصحيح والذي يجب أن يعرفه كل العالم هو الانسحاب من أربع مستوطنات وإعادة انتشار, وستبقى على ارض جنين 17 بؤرة استيطانية ويجب إزالتها عن طريق المقاومة الفلسطينية.

وقال الحاج "إننا سنحتفل في جنين بالاندحار الإسرائيلي من المستوطنات" ودعا جميع المواطنين الفلسطينيين للاحتفال بهذا الحدث التاريخي الفلسطيني العظيم, وأضاف سنحتفل مع جميع الفصائل الفلسطينية لان هذا إنجاز للجميع.

وأوضح الحاج أن الإنجاز الوطني هذا يجب حمايته عن طريق الشراكة السياسية مع الجميع, ودعا الحاج إلى تشكيل لجان مشتركة من اجل البناء والتطوير بعد الانسحاب الإسرائيلي, كما أكد على الوحدة الوطنية من اجل الابتعاد عن الخلاف الفلسطيني - الفلسطيني "ومن اجل أن لن نسمح لإسرائيل بتشكيل أي خلاف بين أبناء الشعب الفلسطيني".

وتطرق مسؤول حماس إلى الانتخابات التشريعية وطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بإجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن وأضاف ان هذه الآلية المثلى لتجاوز أي خلاف فلسطيني فلسطيني. وقال الحاج " إننا نسجل مماطلة السلطة لإجراء الانتخابات والتي أجلت عدة مرات".

وأشار الحاج إلى ضرورة تعزيز مفهوم الوحدة الوطنية القائم على الانتماء الفلسطيني "ويجب السعي إلى تعزيز الحياة المدنية القائمة على المساواة والعدل".

وأكد الحاج على أن سلاح المقاومة هو السلاح الشرعي ولا يمكن أن ينحرف عن وجهته ويجب الحفاظ عليه وحمايته لان المقاومة هي السبب في الإنجاز الوطني الذي اجبر الاحتلال على الانسحاب من أراضينا الفلسطينية, وأضاف "لن نترك سلاح المقاومة حتى يندحر الاحتلال من الأراضي الفلسطينية كلها من دون استثناء".

وطالب الحاج بالقضاء سلاح الفوضى والعربدة التي صارت تقلق المواطن الفلسطيني وتدب في قلوبهم الرعب.

وأكد على ضرورة عودة الأراضي التي ستنسحب منها إسرائيل إلى أهلها سواء كانت عامة أم خاصة وأشار إلى ضرورة استغلال الأراضي الحكومية بما يعود بالفائدة على الشعب الفلسطيني وعدم التفريط فيها لأنها تعتبر من إنجازات الشعب الفلسطيني.

وتطرق الحاج إلى موضوع الأسرى حيث قال إن ملف الأسرى يجب أن لا يهمل وخاصة أسرى قطاع غزة وجنين وأكد على أن حماس لن تتخلى عن هذا الملف المهم جدا وطالب السلطة بإطلاق سراحهم بأسرع وقت ممكن وطالب أيضا بتشكيل لجنة مشتركة لإنجاز هذا المطلب.

وفي نهاية المؤتمر أجاب عبد الباسط الحاج على أسئلة والصحافيين.