الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

إصدار جديد للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان

نشر بتاريخ: 03/09/2013 ( آخر تحديث: 03/09/2013 الساعة: 12:34 )
رام الله-معا- صدر مؤخراً عن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان العدد 48 من مجلة الفصلية، وهي مجلة دورية تعنى بقضايا حقوق الإنسان الفلسطيني،.

وقد تم تخصيص هذا العدد من الفصلية حول دور وسائل الإعلام في التوعية بحقوق الإنسان وعلى وجه الخصوص وسائل الإعلام الاجتماعي التي نجحت بدورها في تغيير قواعد العمل الصحافي والإعلامي وأضافت إليها لغتها وطريقتها في تناول الأحداث ومجريات الأمور، وأخذت منها الحد الأدنى من التمسك بالأسس المهنية الصحافية، ولعل سرعة الانتشار وحجم التفاعل ما بين الناشطين في وسائل الإعلام الاجتماعي تعد السمات الأبرز لمثل هذا النوع من وسائل الاتصال.

وبالرغم من الجدل القائم حول مصداقية وأهمية ومهنية مدى الاعتماد على الأخبار المتداولة عبر هذه الوسائل فإنها باتت وبدون شك واحدة من مفردات حياتنا اليومية التي لا يمكن الاستغناء عنها في نشر وتعميم المعرفة وإيجاد حالة حراك مجتمعي تخص مختلف الفئات والشرائح، ومن هذا المنطلق تم تخصيص هذا العدد من الفصلية لدور وسائل الإعلام في التوعية بحقوق الإنسان مع التركيز على وسائل الإعلام الاجتماعي.

ويتضمن العدد مقالات وكتابات رأيٍ حول ثقافة حقوق الإنسان وقيم العدالة وسيادة القانون. وأهمية الدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان. ودور الإعلام في توعية الناس بحقوقهم. ودور الإعلام في مخاطبة المجتمعات الإنسانية. وحقوق الإنسان الحاضر الغائب في الإعلام الفلسطيني. ووسائل التواصل الاجتماعي والحاجة لقوننة عملها.

كما تم تخصيص مساحة لأبرز نتائج الدراسة والمسح الميداني الذي نفذته الهيئة لمعرفة مدى انتشار وفعالية ونجاعة برامج الهيئة والنشاطات التي تقدمها لدى فئاتها المستهدفة، وفئة الإعلاميين ووسائل الإعلام. لتشكل نتائج هذا المسح ركيزة للمقارنة لمعرفة مدى التطور والتقدم الحاصل على عمل الهيئة خلال عملها ضمن الخطة الإستراتيجية للسنوات الثلاث القادمة.

فمن خلال سعي الهيئة المتواصل للتطور في العمل تحقيقاً لرؤيتها ورسالتها وقيمها وأهدافها، تم تنفيذ مسحين ميدانيين بشكل متزامن للتحقق من أولاً: مدى فعالية وانتشار الهيئة في وسائل الإعلام وثانياً: مدى فعالية وانتشار الهيئة لدى الفئات المستهدفة.

كما تم تخصيص مساحة لأبرز التغطيات الإعلامية لمؤتمر إطلاق تقرير الهيئة السنوي الثامن عشر حول وضع حقوق الإنسان في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينة. كون هذا المؤتمر يشكل مناسبة هامة لعرض نتائج التقرير الأهم للهيئة وسط حضور للفعاليات المجتمعة التي تُعد الأكثر تأثيراً في حالة حقوق الإنسان وتعزيزها وصيانتها.

وفي هذا السياق وعلى ضوء تقرير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان الثامن عشر أصدر السيد الرئيس (تعليماته بالالتزام بالقوانين التي تمنع أشكال التعذيب كافة). علاوة على تقديم عرض بأهم التقارير القانونية وتقارير تقصي الحقائق التي أصدرتها الهيئة خلال الفترة القليلة الماضية.