الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

قاضي قضاة فلسطين: هدم المباني في مدينة القدس يستهدف تهويد المدينة وطرد اهلها

نشر بتاريخ: 09/05/2007 ( آخر تحديث: 09/05/2007 الساعة: 15:50 )
القدس -معا- أدان الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلسي الاعلى للقضاء الشرعي قيام جرافات الاحتلال الاسرائيلي بهدم مقر جمعية النجوم للمعاقين وهدم منازل المواطنين في بلدة العيساوية في القدس.

واعتبر التميمي في بيان وصل "معا" نسخة عنه ان سياسة هدم الجمعيات والمنازل في المدينة المقدسة محاولة يائسة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي لفرض هيمنتها عليها وتهويدها.

واوضح التميمي ان عملية تهويد المدينة المقدسة بدأت منذ احتلالها العام 1967 حيث قامت بطرد الالاف من العائلات العربية المقدسية كما ان سياسة الهدم التي تتبعها ليست بالجديدة حيث قامت في العام 1968 بهدم حارة الشرف في القدس المباركة بكل مبانيها واستولت على آلاف العقارات والبيوت والمؤسسات وصادرت العديد من الاراضي لبناء المستعمرات الاسرائيلية, منوها الى ان اسرائيل تعمل على طمس معالم القدس العربية والاسلامية بمخططات معمارية جديدة حيث تهدف من وراء ذلك تهويد المدينة المقدسة وتفريغها من سكانها لاحداث خلل ديموغرافي لصالح اليهود.

وأكد الدكتور التميمي مواصلة اسرائيل للحفريات اسفل المسجد الاقصى مما ادى الى اضعاف وتقويض اساساته وتصدعها مما يعرضه لخطر الانهيار, مبينا ان ما تقوم به اسرائيل تجاه القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية مخالف للقوانين والاعراف والاتفاقيات الدولية خاصة اتفاقية جنيف الرابعة.

وتطرق التميمي الى ارهاب الدولة المنظم الذي يتعرض له المقدسيين من سحب بطاقات الهوية من الالاف منهم وفرض الضرائب الباهظة وتعرضهم للضرب والاعتداء من قبل شرطة الاحتلال على ابواب المسجد الاقصى واجبار البعض منهم تحت التعذيب في معتقل المسكوبية على توقيع اوراق تمنع دخولهم المسجد الاقصى, مطالبا بعقد قمة عربية اسلامية للخروج بموقف عربي اسلامي موحد لوضع حد لجرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق مدينة القدس.