الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مجهولون اضرموا النار في مكتب عضو التشريعي محمد الحوراني في مدينة الخليل والدفاع المدني يعتبرها بفعل فاعل

نشر بتاريخ: 22/08/2005 ( آخر تحديث: 22/08/2005 الساعة: 01:20 )
الخليل- معا - اضرم مجهولون النار اليوم الاحد في مكاتب اعضاء المجلس التشريعي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية .

وافاد مراسلنا ان مجهولين احرقوا مكاتب اعضاء من المجلس التشريعي حيث طالت النيران مكاتب كل من( محمد الحوراني , رفيق النتشة , جمال الشوبكي, وموسى أبو صبحة ) الواقعة في منطقة عين سارة وسط المدينة..

وعقب عضو التشريعي محمد الحوراني على الحادث قائلا" انها عملية تهدد المواطن الفلسطيني ولا يهمني ان كنت مستهدفا شخصيا واشعر ان المجلس التشريعي هو المستهدف واصفا العملية بالجريمة التي تمت تحت جنح الظلام وهو اعتداء على مؤسسة عامة تمثل اهل محافظة الخليل والجريمة تتعلق باشخاص معزولين لديهم مطالب خاصة وغير شرعية ". مطالبا المؤسسة الامنية بان تاخذ دورها وتلاحق الفاعلين وتقدمهم للعدالة .

من جهته قال مدير اطفائية بلدية الخليل نزار الجعبري " تمكنا من السيطرة على الحريق مشيرا ان التحقيقات الاولية تشير ان العملية تمت بفعل فاعل مضيفا ان مكتب النائب الحوراني احترق بالكامل ".

محافظ الخليل عريف الجعبري استنكر الحادث ووصفه بالعمل الاجرامي واللاخلاقي وتابع : " نحن نستنكر الحادثة وسنلاحق المجرمين وتقديمهم للعدالة ".

من جانبه وصف النائب رفيق النتشة الاعتداء على مكاتب التشريعي بالعمل الجبان قائلا" انه ضد القانون مطالبا بملاحقة الجناة".

اسماعيل الشروف مدير المخابرات في محافظة الخليل قال " العملية جريمة حقيقية قام بها مجموعة من العابثين والمدسوسين الذين استغلوا الظروف التي يمر بها الشعب الفلسطيني واصفا اياها بالجريمة غير المنظمة وهدفها خلق حالة من الارباك في صفوف المواطنين مؤكد ان اجهزة الامن ستلاحق الفاعلين وتقديمهم للعدالة باسرع وقت.