معاناة سياسية وغربة اجتماعية لاسرى الدول العربية في السجون الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 22/08/2005 ( آخر تحديث: 22/08/2005 الساعة: 06:01 )
بيت لحم - معا- "اسرى الدوريات" مصطلح اعتقالي اطلق على الاسرى من الدول العربية المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي وذلك لتمييزهم عن باقي الاسرى، واصبح يطلق على كل مناضل عربي قام بمهمة قتالية او نضالية او استطلاعية داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وكانت اسرائيل قد اعتقلت العشرات من المناضلين العرب الذين نجحوا في التسلل الى داخل الاراضي المحتلة واسرائيل منذ عام 1967 او القت القبض عليهم على الحدود او في عرض البحر وحكمت عليهم احكاماً مختلفة منها احكام بالسجن المؤبد، وقد اعتقل اسرى من دول عربية مختلفة خلال مسيرة الكفاح الفلسطيني من العراق ومصر والاردن ولبنان وسوريا والسودان وغيرها..

وقسم منهم اطلق سراحه خلال صفقات تبادل الاسرى في سنوات الثمانينات وكان آخر افراج عن اسرى عرب خلال اتفاقيات اوسلو عام 1999 بعد اتفاقية شرم الشيخ في عهد حكومة براك حيث اطلق سراح 42 اسيراً الى قطاع غزة لمدة 3 سنوات، ولكن هذه السنوات الثلاث انقضت دون ان يسمح لهم بالعودة الى اوطانهم.

وخلال انتفاضة الاقصى افرجت اسرائيل عن عدد من الاسرى العرب وذلك خلال صفقة التبادل التي جرت مع منظمة حزب الله حيث افرج عن جميع الاسرى اللبنانيين باستثناء سمير قنطار وهو اقدم اسير لبناني يقضي 27 عام في السجون، وكذلك تم الافراج عن 6 اسرى مصريين مقابل الافراج عن الجاسوس عزام عزام.

ولوحظ ان عمليات افراج جزئية جرت بالتفاهم مع الحكومة الاردنية افرج خلالها عن 8 اسرى اردنيين حسب شروط ومقاييس اسرائيلية لتبقى معاناة المتبقين منهم متواصلة ومستمرة.



ويبلغ عدد الاسرى العرب حالياً في سجون الاحتلال 55 اسير منهم:

· مصر: 7 اسرى.

· الاردن: 47 اسير.

· لبنان: اسير واحد.



وسلط محامو نادي الاسير الضوء على معاناة ومطالب الاسرى العرب التي تتمثل بحرمانهم من زيارات ذويهم ووضع العراقيل امام الصليب الاحمر الدولي في ترتيب زيارات لعائلاتهم. وكذلك عدم السماح لهم بالاتصال الهاتفي مع ذويهم للاطمئنان عليهم.

ويعتمد الاسرى العرب على كتابة الرسائل لذويهم عبر الصليب الاحمر الدولي.

وتتشدد انتقاداتهم على حكوماتهم في اهمية التحرك السياسي والدبلوماسي للضغط على حكومة اسرائيل لاطلاق سراحهم خاصة ان مصر والاردن تبرمان اتفاقيات سلام مع اسرائيل واصبح وجودهم في السجون مخالفاً للقوانين الدولية ولأسس السلام المنبرم بين هذه الدول وحكومة اسرائيل.

وتتصرف اسرائيل في عملية الافراج عنهم وفق شروطها فترفض الافراج عن الاسرى العرب المتهمين بقتل اسرائيليين وكأنه لا يوجد اتفاقيات سلام مع الدول التي ينتمي لها هؤلاء وحالة الاسير الاردني سلطان العجلوني 31 عام المحكوم بالمؤبد والذي يقضي 15 عام بالسجن خير شاهد على ذلك.

وتستخدم اسرائيل الاسرى العرب رهائن سياسيين لتحقيق مصالحها الامنية فكثير منهم انهى حكمه الفعلي وظل معتقلاً تحت قانون الاعتقال الاداري.

وخاض الاسرى العرب خاصة الاردنيين اضرابات عن الطعام ووجهوا رسائل عديدة الى السفراء والبرلمانات العربية من اجل الاهتمام بهم والعمل على اطلاق سراحهم.



وتتلخص مطالب الاسرى العرب التي نقلوها الى السفراء والقناصل والى لجان دعم الاسرى في الاردن ومصر بما يلي:

1. تفعيل قضيتهم امام جميع وسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية في بلدانهم.

2. السماح لهم بزيارة ذويهم عبر ترتيبات مع الصليب الاحمر وسفارات بلدانهم.

3. السماح لهم بالاتصال الهاتفي مع ذويهم.

4. حذروا من انطلاء التضليل الاسرائيلي على شعوبهم بوصفهم سجناء جنائيين وليسوا اسرى سياسيين.



وجدير بالذكر انه ومنذ عام 1967 تبنت عائلات فلسطينية زيارة الاسرى العرب وشكلت جسراً بينها وبين الاسير وعائلته الا ان ذلك تم ايقافه بعد انتفاضة الاقصى.

وتتعامل وزارة الاسرى مع الاسرى العرب مثلهم مثل الاسرى الفلسطينيين من حيث الحقوق والخدمات من كنتين ومعاشات ومساعدات وتعتبرهم جزء من الحركة الوطنية الاسيرة.



وخلال زيارة السجون التقى محامو نادي الاسير مع عدد من الاسرى العرب والذين عبروا عن معاناتهم ومطالبهم ومنهم:

1. سلطان العجلوني: 34 سنة، الاردن، اعتقل عام 1990. حكم بالمؤبد يقضي منذ 15 سنة بالسجن، يتواجد في سجن هداريم.

2. محمد محمود اسماعيل درويش: مصر/الاسكندرية، 23 عام، اعزب، يعمل صياد. اعتقل يوم 21/5/2003، لم يسمح له زيارة ذويه منذ اعتقاله. يتواجد في سجن بئر السبع، حكم 4 سنوات وخمس الاف شيكل غرامة.

3. محمد السيد علي عبية: مصر/الاسكندرية، 32 عام، اعزب، يعمل صياد، معتقل منذ 21/5/2003، لم يسمح له بزيارة اهله منذ اعتقاله. يتواجد في سجن بئر السبع، حكم 4 سنوات و 5 الاف شيكل غرامة.

4. عاطف احمد قديح: مصر، 31 عام، اعزب، معتقل منذ 12/1/2000 يتواجد في سجن بئر السبع/ محكوم 9 سنوات.

5. سالم يوسف ابو غليون: الاردن، 36 عام، متزوج، يتواجد في سجن بئر السبع، محكوم مؤبد وهو يقضي 15 سنة في السجن.

6. رياض صالح مصطفى عبد الله: الاردن، متزوج، يتواجد في سجن بئر السبع، اعتقل يوم 3/1/2002 ومحكوم 17 سنة.

7. نهاد يوسف دعاس: الاردن، 38 سنة، يتواجد في سجن بئر السبع.

8. عادل محمد علي كانون: مصر، 25 سنة، حكم 4 سنوات و 5 الاف شيكل غرامة، يتواجد في بئر السبع.

9. احمد عبد الهادي خريس: الاردن، 40 سنة، محكوم 17 سنة، يتواجد في سجن بئر السبع، اعتقل عام 2002 من عرض البحر.

10. عمر محمد حسن عكاوي: الاردن، 50 سنة، متزوج، اعتقل عام 2002 من عرض البحر، يتواجد في سجن بئر السبع.