الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال عرض عسكري حاشد في رفح: سرايا القدس تؤكد استمرارها في نهج المقاومة

نشر بتاريخ: 22/08/2005 ( آخر تحديث: 22/08/2005 الساعة: 15:20 )
خانيونس- معا- نظمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عرضا عسكريا حاشدا في مدينة رفح ابتهاجا بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة واربع مستوطنات في شمال الضفة الغربية.

وتقدم العرض المئات من المسلحين والملثمين الذين حملوا الأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون والصورايخ محلية الصنع، وسط آلاف المواطنين وانصار حركة الجهاد الاسلامي الذين احتشدوا للمشاركة في المسيرة والعرض الكبيرين.

وقد انطلق العرض المسلح من منطقة خربة العدس شمال المحافظة وجاب المشاركون فيه كافة الشوارع الرئيسية وهم يحملون صور الشهداء وعلى رأسهم الشهيد فتحي الشقاقي أمين عام حركة الجهاد وكافة القادة الميدانيين الذي تم اغتيالهم في سنوات الانتفاضة.

و أكد أبو عبد الله الناطق باسم سرايا القدس في كلمته التي ألقاها أمام الحشود: " أن سلاح المقاومة الفلسطينية وهو السلاح الشرعي الذي يجب إن يحافظ علية ويصان من أي عملية استهداف أو مصادرة، "لأنة السلاح الذي اجبر قوات الاحتلال على الهروب من قطاع غزة".

وأكد ابو عبد الله ان سرايا القدس لن تتخلي عن سلاحها الذي جمع بدماء شهدائها وجرحاها، لأنة لا يمكن لنا أن نترك السلاح ومازالت أرضنا الفلسطينية والقدس الشريف "مغتصبة".

وأوضح أبو عبد الله بان سرايا القدس ستواصل عملياتها العسكرية، في داخل "فلسطين المحتلة" حتى يتم رحيل آخر جندي عن أرضنا الفلسطينية, وتحرير كل الضفة الغربية والقدس الشريف.

وقد أهدت سرايا القدس "اندحار قوات الاحتلال" إلى أروح الشهداء وأمهاتهم وزوجاتهم وأولادهم، والى الجرحى والمعتقلين في سجون الاحتلال الذين ضحوا بزهرات أعمارهم في سبيل تحرير الأرض المباركة.