السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

جهاز الإحصاء المركزي ينظم دورة تدريبية حول مؤشرات التنمية الألفية وقاعدة بيانات محافظة الخليل

نشر بتاريخ: 17/05/2007 ( آخر تحديث: 17/05/2007 الساعة: 04:24 )
الخليل -معا - نظم الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني امس ، دورة تدريبية بالتعاون مع مركز فوزي كعوش للتميز في جامعة بوليتكنك فلسطين بمدينة الخليل حول "مؤشرات التنمية الألفية وقاعدة بيانات محافظة الخليل" وذلك بحضور ممثلي السلطات المحلية ومراكز الأبحاث في محافظة الخليل.

وهدفت الدورة إلى التعريف بمؤشرات التنمية الألفية (MDGs) والتعريف بقاعدة بيانات محافظة الخليل من واقع البيانات المتوفرة في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للأعوام 1997-2006.

وافتتح الدورة توفيق نصار مدير دائرة المسوح الميدانية في جنوب الضفة الغربية، بكلمة رحب من خلالها بالحضور، موضحاً أهمية عقد مثل هذه الدورات لتوطيد العلاقة بين الجهاز والمجتمع المحلي للإستفادة من البيانات التي يصدرها الجهاز، كذلك عرض رضوان طهبوب مدير مركز فوزي كعوش للتميز والابداع في جامعة بوليتكنك فلسطين نبذة عن طبيعة عمل المركز.

وأشاد بدور الجهاز المركزي للإحصاء في تنظيم الدورات لما في ذلك من أهمية لإفادة المجتمع المحلي من البيانات والدورات التي ينظمها الجهاز.

من جانب آخر، قام ماهر صبيح مدير دائرة إحصاءات التعليم والثقافة في الجهاز بعرض مؤشرات التنمية الألفية (MDGs) وكيفية إستخدام برنامج PalInfo 1.0 وهو نظام قاعدة بيانات مؤشرات التنمية الألفية في الأراضي الفلسطينية 1995-2005.

بدوره، على صعيد آخر قدم محمد عاصم دراغمة رئيس قسم إحصاءات الثقافة في الجهاز عرضاً لقاعدة بيانات محافظة الخليل من واقع البيانات المتوفرة في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للأعوام 1997-2006، حيث تشمل هذه القاعدة على بيانات متنوعة تتعلق بالإحصاءات السكانية والجغرافية والإقتصادية بالإضافة إلى مؤشرات حول إنتفاضة الأقصى في المحافظة ، والتي تم إعدادها مؤخراً من قبل الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، علماً بأن هذه البيانات تعرض لأول مرة في منطقة الجنوب بإستخدام برنامج PC-AXIS.

وفي ختام الدورة، أشاد الحضور بالنشاطات التي ينظمها الجهاز ودورة الريادي في توفير الرقم الإحصائي في شتى مجالات الحياة ، حيث أوصى المشاركون بضرورة الإستمرار في عقد مثل هذه الدورات واللقاءات الهامة ، كما أوصى المتدربون أيضا بضرورة التنسيق لعقد دورات مماثلة للمؤسسات المحلية المختلفة بما فيها طلبة الجامعات وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات.