بركة: قتل السائق الفلسطيني نتاج ظاهرة تتفشى في الشارع الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 17/05/2007 ( آخر تحديث: 17/05/2007 الساعة: 01:15 )
القدس- معا- قال النائب محمد بركة، رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية، في الكنيست، إن قتل السائق الفلسطيني تيسير عبد الكريم الكركي، ليس حادثا عابرا، وهو ليس الاول من نوعه، بل هو نتاج ظاهرة تتفشى في الشارع الاسرائيلي.

جاء هذا في كلمة النائب بركة امام الهيئة العامة للكنيست، لدى طرحه قضية جريمة قتل السائق الكركي، يوم الأثنين الماضي.

وقال بركة، فور انتشار نبأ الجريمةك" بدأنا نسمع من يدعو الى التعايش، وأنا من حزب قضية التعايش وفقه مقاييسه هي قضية اساسية، والتعايش لا يمكن أن يتحقق من خلال الوعظ، الذي له دوره، وإنما من خلال الامتحان العملي، وأجواء التحريض المنبعثة من الكنيست والمؤسسة الرسمية، وشخصيات مركزية، وحتى السياسية الرسمية، لا يمكنها أن تساعد على تنمية وتطوير التعايش".

وأضاف بركة،:" إنه يجب فحص ما إذا هذا المجرم المهاجر الجديد من فرنسا شعر أن عليه ابداء أقصى درجات العنصرية وحتى أن يقتل عربيا، لكي يستوعبه الشارع الاسرائيلي"

وقال بركة، إنه الى جانب المطالبة بضرورة اجراء محاكمة حقيقية لهذا المجرم من دون السعي لايجاد مبررات لاتخفف من عقوبة المجرم، والركض للحصول على عفو له.