الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

توقيع اتفاقية برنامج زمالة للتطوير الأكاديمي والمهني بجامعة البوليتكنك

نشر بتاريخ: 23/10/2013 ( آخر تحديث: 23/10/2013 الساعة: 21:53 )
الخليل - معا - وقعت جامعة بوليتكنك فلسطين، بالشراكة مع مؤسسة التعاون و بمبادرة وتمويل من بنك فلسطين برنامج "زمالة" للتطوير الأكاديمي والمهني، والذي يجري تنفيذه في الجامعات الفلسطينية.

ووقع الاتفاقية هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، وتفيدة الجرباوي، مدير عام مؤسسة التعاون، و الدكتور إبراهيم المصري رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين، بحضور نواب رئيس الجامعة، ومدير المنطقة في التعاون عبد الله أبو كشك، ووفد من بنك فلسطين ممثلاً بمساعد المدير العام لفروع الضفة الغربية هاني ناصر، ومدير منطقة الجنوب معاوية القواسمي، ورئيس دائرة العلاقات العامة والتسويق ثائر حمايل، والمشرف العام إبراهيم الجولاني، ومسؤول قسم المسؤولية الاجتماعية هبة طنطش.

واعتز، رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين، بهذه الشراكة آملاً في استمرار البرنامج في تحقيق أهدافه ورفع المستوى الأكاديمي و تدريب الطلبة الجامعيين لتأهيلهم للمساهمة في عملية الإنتاج والتطوير المجتمعي، فضلاً عن انخراطهم السريع في سوق العمل، مشيراً إلى أهمية الشراكة الثلاثية مع العديد من القطاعات، وإلى برامج الجامعة الأكاديمية الفريدة من نوعها على مستوى الوطن.

وأوضح المصري، علاقة الجامعة مع مؤسسة التعاون وبنك فلسطين الذين عملوا على مساندة هذا القطاع لتطوير الكادر التعليمي الفلسطيني لما لهذا البرنامج من فائدة كبيرة تعود على الهيئة الأكاديمية بشكل خاص والتعليم العالي الفلسطيني بشكل عام.

وعبّر الشوا عن فخره، بالاتفاقية وانّ أبعاد البرنامج اكبر من مفهوم الزمالة هو شراكة وطنية أكاديمية طويلة الأمد، مؤكداً على أنّ هذه الفكرة ولدت من تجربة البنك والمهتمين بتطوير المجتمع الفلسطيني والعمالة الفلسطينية وأنّها نتاج عصف ذهني دام سنوات ما بين البنك ومؤسسات التعليم العالي في فلسطين وبالشراكة مع المنظمات التنموية في المجتمع ومن أبرزها "مؤسسة تعاون".

وأشارت الجرباوي إلى أهمية الشراكة وعن أملها بأن يتم توسيع البرنامج وتعميقه، مشيرة إلى أهمية مساهمة القطاع الخاص الفلسطيني وانخراطه في دعم وتنمية قطاع التعليم وتطويره.

ومن الجدير ذكره بأن برنامج "زمالة" للتطوير الأكاديمي والمهني، يهدف إلى تحسين نوعية التعليم العالي وأساليب التدريس للموائمة ما بين احتياجات سوق العمل ومتطلباته وتطور المجتمع، ويعد أحد أهم البرامج المهنية التي تعمل على تطوير ورفع كفاءة نظام التعليم الجامعي في فلسطين، عبر تعزيز خبرات الأساتذة والمحاضرين في الجامعة بمختلف المجالات وقد جاء بمبادرة من بنك فلسطين وتطور بالشراكة مع مؤسسة التعاون من خلال تأسيس صندوق الزمالة الذي تديره المؤسسة.