الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الدويك من سجنه يطالب فرقاء الصراع الدموي بغزة وقف ما يجري وتفويت الفرصة على المتربصين

نشر بتاريخ: 19/05/2007 ( آخر تحديث: 19/05/2007 الساعة: 11:56 )
رام الله- معا- طالب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز الدويك فرقاء الصراع الدموي بالتوقف الفوري عن سفك الدماء وإزهاق الأرواح في قطاع غزة وتفويت الفرصة على المتربصين من الإحتلال الإسرائيلي.

وأكد الدكتور الدويك خلال لقائه محامية جمعية نفحة للدفاع عن حقوق الإنسان سناء الدويك والتي زارته وعدداً من قيادات المعتقلين في سجن مجدو " أن ما يجري على الساحة في قطاع غزة، سبب القلق والغضب الشديدين للأسرى الذين فوجئوا من سرعة تدهور الأوضاع وإراقة الدماء".

وقال الدويك: "إن ما جرى أعادنا خطوات إلى الوراء" مناشداً جميع الشرفاء إلى التوحد ونبذ الخلافات وتفويت الفرصة على "الإحتلال" الذي يواصل إحتلال الأرض وسلب كل شيء.

ويعتقل الدويك الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض أخرى مع قرابة 42 عضوا من أعضاء المجلس التشريعي في السجون الإسرائيلية أبرزهم أمين سر المجلس الدكتور محمود الرمحي ومروان البرغوثي القيادي البارز بحركة فتح وأحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية.

من جهته حذر عدنان عصفور القيادي بحركة حماس من إمتداد الوضع الحالي المتدهور في سجن مجدو لباقي السجون في حال عدم تداركه وتكاتف من الأسرى ودعم المؤسسات الحقوقية والمسؤولين على الساحة الفلسطينية.

وطالب المعتقل محمود شبانة مدير مكتب التشريعي بمحافظة الخليل, بوقف تدهور الأوضاع المأساوية التي يعانيها أسرى سجن مجدو وأبرزها التفتيش العاري المذل داعياً المؤسسات الحقوقية للعمل على إنهاء مسلسل الإذلال وتوفير الحدود الدنيا من المعاملة الإنسانية والحاجيات الضرورية.