الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مجلس طلبة جامعة بيرزيت يختتم فعاليات ذكرى النكبة بمهرجان خطابي

نشر بتاريخ: 19/05/2007 ( آخر تحديث: 19/05/2007 الساعة: 12:10 )
رام الله- معا- اختتم مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت فعاليات احياء ذكرى النكبة، أول امس بمهرجان خطابي في ساحات الجامعة بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين للنكبة الفلسطينية.

واكد المجلس والذي يتكون من تحالف الكتل المحسوبة على تنظيمات حماس وفتح والشعبية بقيادة حماس، على الوحدة الوطنية ورص الصفوف لتفويت الفرصة على كل من يحاول اثارة الفتنة والاصطياد في الماء العكر.

واستنكر المجلس في كلمة لرئيسه فادي حمد ومن خلال بيان له كافة اعمال العنف والفلتان في قطاع غزة وطالب الحكومة والرئاسة والاجهزة الامنية للعمل الفوري على وقفها ووضع حد لها.

وشدد على ان حقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للتنازل او التفريط ودعا الحكومة الى الاصرار على الثوابت الوطنية والصمود امام محاولات التضييق والحصار.

وشدد على عودة جميع المهجرين من ارضهم الى مدنهم وقراهم التي اخرجو منها ورفض كل الدعوات التي تدعو للتعويض.

ودعا فصائل المقاومة الى توجيه ضرباتها الى دولة الاحتلال وتصعيد اهماتل المقاومة لدحر الاحتلال عن الارض وتحرير المقدسات .

ونظمت ايضا مختلف الكتل الطلابية في الجامعة نشاطات وفعاليات وطنية احياء لذكرى النكبة، حيث نصبت الخيام وسط الجامعة تعبيرا عن التهجير الذي مارسه الاحتلاال الاسرائيلي ضد الفلسطينين، وتنافست الكتل في توزيع البيانات والنشرات للتعريف بالنكبة وتفعيل احداثها في الذاكرة الطلابية.

وصنعت بعض الكتل بيوتا من الصاج او ما يعرف ب"الزينكو" تعبيرا عن المرارة والحياة الصعبة التي عاشها شعبنا الفلسطيني في الايام التي تعرف بالنكبة.

كما وبرزت الشعارات التي تدعو للتمسك بالحقوق والارض وصيانتها من الضياع والتنازل.

ونصبت اضرحة لشهداء فلسطينين استشهدوا عام 48، بالاضافة الى جدار خشبي يدلل على الجدار الفاصل الذي تقيمه اسرائيل بغرض تفتيت الاراضي الفلسطينية وكتبت عله شعارات تندد به، اضف الى ذلك العديد من الامور الفنية التي حاولت الكتل من خلالها التعبير عن اهمية هذه المناسبة.

دوري كرة قدم بين الكتل الطلابية

اقام مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت أمس دوري لكرة القدم بعنوان تل الربيع الرياضي بمناسبة النكبة وردا على الاقتتال الداخلي.

وتنافس في الدوري ست كتل طلابية في جو من المنافسة الاخوية الشريفة تسمت باسم المدن الفلسطينية في المحتلة عام 48، وهي فريق الدامون لحركة الشبيبة الطلابية،و فريق عكا عن الكتلة الاسلامية ودير ياسين عن القطب الطلابي ، وفريق يافا عن الجماعة الاسلامية وفريق بيسان عن كتلة اتحاد الطلبة وفريق الفالوجة عن كتلة المد القومي.

وقال رئيس مجلس الطلبة فادي حمد ان تنظيم هذه المباراة جاء لترسيخ الوحدة الوطنية وروح الاخوة بين الطلبة والكتل الطلابية لاسيما في ظل الاحداث المؤسفة التي يحيياها شعبنا في قطاع غزة.

فوز فريق الفالوجة

وفازفريق الفالوجة في المباراة النهائية بواقع ثلاثة اهداف مقابل هدف واحد لفريق الدامون ليتوج بذلك ببطولة الدوري.

وفي بداية الدوري لعبت كلا من فريق الدامون وعكا وكانت النتيجة فوز الدامون بهدف واحد مقابل لاشيء لعكا.

وفي الشوط التالي لعب فريق يافا مع بيسان ليفوز بيسان بهدف واحد مقابل لاشيء.

واللعبة الثالثة كانت لديرياسين مع عكا بواقع هدفين مقابل هدف واحد على الترتيب. وفي المباراة الرابعة تعادل بيسان والفالوجة بواقع صفر صفر لكل منهما.

وفازالدامون على ديرياسين في اللعبة الخامس بهدف مقابل لاشيء، وفي آخر مباراة حقق الفالوجة فوزا بثلاث اهداف مقابل لاشيء على فريق يافا، لينتهي به الامر الى التصفية النهائية مع الدامون حيث تعادل الفريقان.

وفي ركلات الجزاء حسم الفلوجة الدوري بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد لفريق الدامون ليحقق بذلك فوزه في الدوري.