الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

جمعية نفحة تحذر من تدهور صحة الأسيرة ضراغمة وتحمل مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية

نشر بتاريخ: 20/05/2007 ( آخر تحديث: 20/05/2007 الساعة: 18:40 )
رام الله - معا - حذرت جمعية حقوقية فلسطينية من تدهور الحالة الصحية لأسيرة فلسطينية تقبع في السجون الإسرائيلية وحملت مصلحة السجون الإسرائيلية المسماة ب"الشاباص " المسؤولية الكاملة عن تدهور وصعها الصحي.

وقالت جمعية نفحة للدفاع عن الأسرى والانسان في بيان لها اليوم أن الأسيرة فاتن ضراغمة تعاني من الآم شديدة "بالمرارة" وإرتفاع كبير في درجات الحرارة بينما تصر إدارة سجن هشارون المركزي على عدم الإستجابة لطلبات الأسيرات لعلاجها وتقديم العلاج اللازم لها.

وذكرت أن محامية الجمعية سناء الدويك قامت بزيارة لسجن هشارون وإلتقت الأسيرات "قاهرة السعدي وعطاف عليان وسمر صبيح وفاتن ضراغمة" .

وأشارت الجمعيةإلى ان ادارة سجن هشارون قامت قبل اسابيع بعزل الأسيرات أحلام التميمي وسناء شحادة وتغريد السعدي في سجن الجلمة بهدف إرباك وتشتيت الأسيرات والضغط عليهن ومصادرة الحقوق الضرورية التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية.

وناشدت الجمعية كافة المؤسسات الحقوقية ومؤسسات حقوق المرأة للعمل على إنقاذ الأسيرات من الأوضاع الصحية المتردية والضغط على إدارة مصلحة السجون من أجل إدخال أطباء مختصين للإشراف على الأوضاع الصحية للأسيرات وكفلتها القوانين والشرائع الدولية .