الخميس: 25/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد العام لعمال فلسطين يحيي ذكرى المجزرة التي ارتكبت بحق العمال في عيون قارة

نشر بتاريخ: 21/05/2007 ( آخر تحديث: 21/05/2007 الساعة: 20:00 )
نابلس-سلفيت-معا- يحيي العمال الفلسطينيون في العشرين من أيار كل عام المجزرة التي ارتكبها احد جنود الاحتلال الاسرائيلي بحق العمال والتي اودت بحياة سبعة عمال وجرح عدد اخر في موقع عيون قارة قرب تل ابيب.

ففي عام 1990 قام جندي اسرائيلي يدعى عامي بوبر بارتكاب مجزرة جماعية بحق العمال الفلسطينيين الباحثين عن لقمة عيشهم وذلك بطلاق النار على كوكبة منهم ما أدى إلى استشهاد سبعة عمال وجرح 25 عاملا في موقع عيون قارة .

وقال الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بهذه المناسبة في بيان وصل معا نسخة منه :"لا شك أن هذه الجريمة النكراء لم تكن الأولى ولا الأخيرة في سلسلة الجرائم التي ارتكبت بحق عمالنا فقد سقط على حاجز ترقوميا في منطقة الخليل عدد من العمال ما بين شهيد وجريح".

واضاف الاتحاد ان هذه الذكرى تاتي في وقت تشن فيه قوات الاحتلال الإسرائيلية حملة تستهدف العمال الذين يعملون داخل الخط الأخضر حيث قامت باغتيال العشرات منهم وزجهمت عدد اخر في زنازين التحقيق رغم أنهم يسعون فقط إلى توفير العيش لعائلاتهم .

واعتبر الاتحاد كل الإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال من قتل العمال ومطاردتهم وقطع سبل رزقهم وزجهم في المعتقلات ما هي آلا انتهاكات ضد الإنسانية وخرق لكل المواثيق والأعراف الدولية والتي لا بد للعالم أن يستنكرها ويعمل على وقفها ويوفر الحماية والحرية للعمال الفلسطينيين على أرضهم .