الأحد: 19/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

أسيرات سجن هشارون الاسرائيلي يناشدن انهاء الخلافات الفلسطينية الفلسطينية ووضع حد للفوضى والفساد

نشر بتاريخ: 23/05/2007 ( آخر تحديث: 23/05/2007 الساعة: 18:47 )
طولكرم - معا - اكدّن اسيرات سجن هشارون العسكري الاسرائيلي"قسم 11"على ضرورة وقف حمام الدم في غزة وتعزيز الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد ووضع حد للفوضى والفساد الذي بدوره أدى الى إراقة الدماء الفلسطينية.

وجاء في رسالة كتبتها الاسيرة عبير عمرو من داخل سجن هشارون وصل"لمعاً"نسخة منها، المطالبة بضرورة الوقوف في وجه العدو الاسرائيلي ومخططاته موقف القوي الصامد من خلال تأكيد الوحدة الوطنية والكف عن الاقتتال الداخلي ، متسائلة"هل سيطول الخلاف الفلسطيني الفلسطيني ليحول غزة الى عراق آخر"مؤكدة أن المخاوف تبدد غيومها وحدة الحركة الأسيرة وميثاق الأسرى الذي أصبح رمزا لوحدة الصف الداخلي للأسرى.

وأضافت عمرو في رسالتها" تعلمت من خلال تجربتي في الأسر أن الوحدة أغلى من أي مكسب مادي، وقد أكون رقما بين أسيرات عانين تفكك هذه الوحدة وحاولت دائما أن أجرد قلمي من أية أنانية أوحزبية واخترت أن يتحيز قلمي لعمرنا الضائع وجراحنا الدامية، وأن يبحث هذا القلم عن مصادر الوحدة وأن يكون قلماً متمرداً على الظلم وعلى من ماتت ضمائرهم".

وختمت الاسيرة عمرو"أن شعبنا الذي عانى وضحى وقدم الكثير من أجل نيل حقوقه وتحرير أرضه يستحق أن ننهي معاناته ونقف الى جانبه ونعزز وحدته، مشيرةً"ليست العظمة في أن لا نسقط أبداً لكن العظمة أن نسقط ثم ننهض من جديد".

وكانت الرسالة قد وصلت الى مسؤولة ملف الاسيرات في نادي الاسير بطولكرم الاسيرة المحررة سيما عنبص، والتي بدورها قامت بإطلاع الإعلاميين و الصحفيين في محافظة طولكرم عليها.