الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

البديل عن التصعيد العسكري - قوات دولية في غزة لمدة 5 سنوات ونقل مسؤولية القطاع للجامعة العربية وتبادل اسرى وهدنة متبادلة

نشر بتاريخ: 30/05/2007 ( آخر تحديث: 30/05/2007 الساعة: 12:12 )
بيت لحم- معا- قالت مصادر سياسية اسرائيلية ان هناك خطة لتقديم مبادرة للجامعة العربية يجري بموجبها نقل قطاع غزة الى مسؤولية جامعة الدول العربية.

وحسب المصادر ذاتها فان عضوي الكنيست الاسرائيلي ابشلوم فيلان وزهافا جالئون من حركة ميرتس اليسارية سيقدمان مبادرة امنية سياسية تهدف العمل على تثبيت الاستقرار الامني في قطاع غزة، وحسب الخطة التي جرى عرضها على دوبلوماسيين فلسطينيين كبار وسفراء عرب، فان جامعة الدول العربية ستصبح هي المسؤولة عن قطاع غزة وبالتعاون مع الاوروبيين وقوات تدخل دولية يجري استيفادها الى هناك ستسير خطة ادارة القطاع, وبالفعل عرض عضوا الكنيست الخطة المذكورة على وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيفي ليفني للحصول على دعم حكومي للخطة.

وحسب خطة فيلان وجالئون فانه ومن المفروض احضار قوات دولية ونشرها شمال قطاع غزة لمنع اطلاق الصواريخ على النقب الغربي - تماما مثل تجربة حزب الله على الحدود مع اسرائيل.

وتقضي المبادرة ايضا بوجود صفقة سياسية امنية كاملة تشمل ( تبادل اسرى فلسطينيين مع حماس لاطلاق سراح جلعاد شليط، والتقدم في بحث المبادرة العربية، والافراج عن وزراء وبرلمانيين من حماس، ومن ثم هدنة متبادلة، ومن ثم نشر قوات دولية في غزة ) .

ومن المفترض ان تبقى القوات الدولية لمدة سنتين في قطاع غزة، ومن ثم يجري تجديد السنوات الى خمس بعد موافقة الفلسطينيين واسرائيل، وتكون مهمتها منع تهريب الانفاق في رفح جنوب القطاع ومنع اطلاق الصواريخ من شمال القطاع.

ومن مهام القوات الدولية ربط التنسيق الامني بين الفلسطينيين واسرائيل لتثبيت وقف اطلاق النار كما ستقوم القوات الدولية بمساعدة السكان المحليين في اعادة بناء متطلبات الحياة واعادة بناء مؤسسات السلطة .

هذا وحصلت المبادرة غير الرسمية على تأييد سياسيين اسرائيليين مهمين ورجال قانون وشخصيات امنية كما حظيت بموافقة العديد من الشخصيات الفلسطينية بينهم وزراء في الحكومة ورجال اعمال كثيرون مقيمون في قطاع غزة والذين التقوا مع السفير المصري والسفير الاردني في اسرائيل ومع جهات سياسية رسمية قطرية وسفراء اوروبيين والسفير الامريكي في تل ابيب ريتشارد جونز .

وفي الاسابيع القادمة سوف تعرض المبادرة على السعوديين- حسبما يقول عضو الكنيست فيلان لصحيفة "هآرتس" العبرية.

يشار الى ان عضوي الكنيست من ميرتس يقدمان هذه الخطة كبديل عن التصعيد العسكري ضد قطاع غزة.