الجمعة: 19/08/2022

وزير الزراعة يستنكر اعتداءات المستوطنين المستمرة على الاراضي الزراعية

نشر بتاريخ: 31/05/2007 ( آخر تحديث: 31/05/2007 الساعة: 12:45 )
رام الله - معا - استنكر وزير الزراعة د.محمد رمضان الاغا، اعتداءات المستوطنين المستمرة بحق الزراعة الفلسطينية، والتي كان اخرها احراق مئات الدونمات الزراعية في محافظة طولكرم، شمال الضفة، والحاق اضرار جسيمة بها.

ووصف الوزير هذه الاعتداءات بالتصعيد الخطير من قبل سلطات الاحتلال، مشيرا انها تهدف الى محاولة تركيع الشعب الفلسطيني وتحويل حياة المزارع الى جحيم، وتفريغ الارض من سكانها، من اجل زيادة معاناة المزارعين واشاعة الرعب فى حقولهم.

ودعا د. الاغا الهيئات والمنظمات الدولية والقانونية والعاملة في حقوق الانسان لتحمل مسؤلياتها والتدخل الفوري لوقف هذة الممارسات الاانسانية، وما وصفه بـ "ارهاب الدولة المنظم" الذي يمارس على الشعب الفلسطيني عامة .

واهاب الوزير بالمجتمع الدولي والمنظمات الانسانية رفع صوتها عاليا ضد الاستباحة الاسرائيلية لابسط الاعراف والحقوق الانسانية للمزارعين.

ودعا الوزير كافة الجماهير للتصدي لسياسة الاحتلال التي تهدف الى تفريغ الارض من مزارعيها، والتوحد لتفعيل المقاومة الجماهرية الشعبية للتصدي لهذه الممارسات الاانسانية.

ومن الجدير ذكره، ان المستوطنين قاموا قبل ايام باحراق 80 دونما في بلدة رامين شرق طولكرم، حيث اكد أهالي البلدة ان المستوطنين التابعين لمستوطنة عناب القريبة من البلدة قاموا بإضرام النيران فى اراضيهم الزراعية مشيرين الى انهم شاهدوا سيارة بداخلها مستوطنين وقد توقفت بالقرب من اراضي البلدة ونزل احدهم من السيارة وقام باضرام النيران فيها ومن ثم فر من المكان مسرعا.

وكذلك اقدم مستوطنين من مستوطنة حاريش وكبوتس ميسر، على اضرام النار 150 دونم من اراضي زراعية في قرية عكابا، التي تقع خلف الجدار، شمال محافظة طولكرم، شمال الضفة الغربية، حيث اكد الاهالي انها ليست المرة الاولى التي تتعرض لها اراضي القرية.