دار الفتوى تدعو الى التدخل السريع لانقاذ بلدة القدس القديمة من التهويد

نشر بتاريخ: 02/06/2007 ( آخر تحديث: 02/06/2007 الساعة: 14:06 )
القدس- معا- دعت دار الفتوى والبحوث الاسلامية الفلسطينية, الى الاسراع في انقاذ بلدة القدس القديمة من التهويد.

وقالت في بيان وصل "معا" نسخة منه اليوم السبت:" التهويد يزحف سريعا اليها عبر التزوير للعالم التاريخية وحفر الانفاق, وعبر الاستيلاء على الممتلكات والمقدسات العربية, اسلامية ومسيحية بـ"أخبث الوسائل", وعن طريق منع المقدسيين من ترميم بيوتهم بشكل شخصي, او عبر المؤسسات المختصة التي تلقي المضايقة والمنع من القيام بدورها ولو بشكل جزئي".

وأكدت دار الفتوى ان التهويد "هذا سيجعل كل المقدرات والممتلكات والتراث والتاريخ في متناول اليد الاحتلالية, التي لا تقيم أدنى وزن للقوانين واللوائح والاحتجاجات المحلية او الدولية, مما يستدعي التدخل الفاعل من قبل كل الجهات والدول العربية والاسلامية والدولية, قبل ان تصل الامور الى حد يندر بكارثة على كل الأصعدة", على حد تعبيره.