الخميس: 28/01/2021

جبهة التحرير ترحب بإطلاق سراح الاسرى

نشر بتاريخ: 31/12/2013 ( آخر تحديث: 31/12/2013 الساعة: 15:08 )
القدس - معا - رحبت جبهة التحرير الفلسطينية بالإفراج عن الدفعة الثالثة من الاسرى ما قبل توقيع إعلان "أوسلو"، مؤكدة ان التجربة المريرة التي تدفع الحركة الاسيرة والوطنية ثمنها منذ 20 عاماً، ألحقت بالغ الإجحاف بحقوق مجموع الأسرى والحركة الأسيرة برمتها.

وقال عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ان اطلاق سراح هذه الدفعة من الاسرى هو إنجازا وطنيا وعرسا فلسطينيا لكافة أبناء شعبنا، مطالبا بوضع قضية الأسرى على سلم أولويات العمل الوطني والإسلامي حتى يتم الإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين، ومقدما التهنئة لعائلات الأسرى المفرج عنهم ولشعبنا الفلسطيني بهذه المناسبة العظيمة.

ودعا الجمعة الى وقف مسار المفاوضات الذي يجري توظيفه لخدمة الاحتلال وأهدافه الاستراتيجية مع حليفه الأمريكي، مؤكدا على رفض اتفاق الإطار الذي يحمله كيري، مطالبا بالتوجه للمنظمات الدولة والانضمام اليها لمقاضاة قادة الاحتلال على الجرائم الذي يرتكبونها بحق الشعب الفلسطيني، والانضواء بالمؤسسات الدولية، وحماية المشروع الوطني الذي من أجله ضحى الشهداء، ويضحي الأسرى ويعانون تحت وطأة الاحتلال.

وهنا الجمعة حركة فتح والشعب الفلسطيني بالذكرى التاسعة والأربعون لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة متمنيا ان يكون العام الجديد هو عام الوحدة الوطنية والنضال حتى دحر الاحتلال وتحقيق حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.