الجمعة: 19/08/2022

ورشة عمل حول الحكم الرشيد وقانون الجمعيات الأهلية بالمحافظة الوسطى

نشر بتاريخ: 09/06/2007 ( آخر تحديث: 09/06/2007 الساعة: 16:11 )
دير البلح -معا- نظمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ورشة عمل حول "الحكم الرشيد وقانون الجمعيات الأهلية" ضمن حملة لتوعية الشباب الفلسطيني بحقوقه وواجباته خلال تعامله مع المؤسسات الأهلية الفلسطينية ، بحضور المحامي عدلي الجرجاوي من مركز الديمقراطية وحقوق العاملين وعمر العزايزة مدير الهلال الأحمر الفلسطيني بالمحافظة الوسطى ، وعدد كبير من متطوعي ومنتسبي الجمعية .

وأكد عمر العزايزة مدير الهلال الأحمر بالمحافظة الوسطى أن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التي تقدمها الجمعية لفئة الشباب لتوعيتهم بالقوانين التي تكفل لهم حقوقهم وتعرفهم بواجباتهم.

وأضاف العزايزة أن الجمعية مستمرة في عقد الدورات وورش العمل واللقاءات التي تعزز دور الشباب في المجتمع وتهيئتهم للانخراط في العمل الميداني ، وتفعيل دورهم في تعديل ما يمكن من الأخطاء والتجاوزات التي تحدث في المؤسسات سواء الأهلية أو الحكومية.

وأوضح المحامي عدلي الجرجاوي من مركز الديمقراطية وحقوق العاملين بأن الجمعيات الأهلية لها أهمية كبيرة في تقديم الخدمات المختلفة ولكي نضمن فعاليتها لا بد وأن نعرف ما دورها وما عليها من واجبات تجاه جمهورها.

وأشار الجرجاوي إلى ضرورة فهم الحكم الرشيد في الجمعيات الأهلية ، فهو بالدرجة الأولى يعني إدارة المؤسسة بشكل سليم ويضمن وجود علاقة قانونية بموجبها يتم التعامل بين المدير وموظفيه وجمهور المؤسسة من خلال لائحة النظام الداخلي الخاص بها.

وأشار إلى أن القانون يكفل لكل جمعية أو مؤسسة حرية العمل بشرط عدم مخالفة المصلحة العامة.

وشارك في اللقاء عدد من متطوعي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومن مراحل عمرية مختلفة ومؤهلات علمية متفاوتة ، وشاركوا في وضع ملاحظاتهم الخاصة بأداء الجمعيات الأهلية ومحاولة تقييم عملها .

وطالب المشاركون بوضع قوانين لحماية الجمعيات الأهلية لكي تكفل حقوق الفئات التي تستهدفها هذه المؤسسات بما يحقق المصلحة العامة، وضرورة تفعيل قانون الرقابة والمحاسبة من قبل المسئولين عن إعطاء الترخيص لممارسة الجمعيات لعملها لضمان استمرارها في تحقيق الصالح العام وابتعادها عن مخالفة القانون.