مظاهرة حاشدة في القدس للتضامن مع المطران عطا الله حنا

نشر بتاريخ: 09/06/2007 ( آخر تحديث: 09/06/2007 الساعة: 16:15 )
القدس- معا- تظاهر في مدينة القدس ظهر اليوم السبت قبالة بطريركية الروم الأرثوذكس أكثر من 800 شخص من ابناء الطائفة الأرثوذكسية تضامناً مع المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الذي يتعرض "لحملة اضطهاد واستهداف" من قبل القيادة اليونانية للبطريركية الأرثوذكسية في القدس "بسبب مواقفه الوطنية ورفضه لعقد صفقات وتفريط بالعقارات الارثوذكسية في القدس" ومطالبته باستعادة كافة العقارات التي سربت في الماضي من قبل البطاركة اليونانيين.

وقد شارك في هذه المظاهرة اعداد غفيرة من أبناء الطائفة من كافة المناطق، حيث رفعت اللافتات المطالبة بعزل البطريرك ثيوفيلوس "عقاباً له على تفريطه بالعقارات والاوقاف"، ولافتات اخرى تقول "لا للعنصرية والتمييز بحق رجال الدين العرب"، ولافتات تطالب الرئيس محمود عباس بسحب اعترافه من ثيوفيلوس، ولافتات اخرى تندد بدعم اليونان للبطريرك ثيوفيلوس "بالرغم من التجاوزات الخطيرة التي يقوم بها".

وأعرب المتظاهرون عن رفضهم "للاجراءات العقابية الانتقامية" التي اتخذها ثيوفيلوس ومجمعه بحق المطران عطا الله حنا مؤكدين تضامن ووقوف الطائفة الى جانبه ورفضها لاية محاولة للتضيق عليه أو المساس به.

كما أكد المشاركون رفضهم لبقاء ثيوفيلوس في منصبه "لانه غير مؤتمن على رعاية الكنيسة واوقافها وابنائها".

هذا وقد انطلقت المظاهرة في شوارع القدس وصولاً الى ساحة كنيسة القيامة حيث اعتصم المتظاهرون هناك رافعين شعاراتهم ومطالبين بعزل البطريرك ثيوفيلوس.