الموحدة والعربية للتغيير تقدمان اقتراحا لنزع الثقة عن الحكومة الاسرائيلية بمرور 40 عاما على الاحتلال

نشر بتاريخ: 09/06/2007 ( آخر تحديث: 09/06/2007 الساعة: 17:08 )
القدس - معا - تقدم النائب د.احمد الطيبي نيابة عن القائمة الموحدة والعربية للتغيير، باقتراح لحجب الثقة عن الحكومة الاسرائيلية، ستتم مناقشته يوم الاثنين القادم وذلك بذكرى مرور 40 عاما على احتلال الأراضي الفلسطينية .

وقال د.الطيبي:"إن المجتمع الدولي يتحمل المسئولية الأخلاقية والسياسية لاستمرار هذا الاحتلال والاعتداءات المستمرة، التي يعاني منها الشعب الفلسطيني الذي يحرم من حق تقرير مصيره كما سائر الشعوب" مضيفا:إن المجتمع الإسرائيلي بكل شرائحه كان سندا للاحتلال.

واكد د. الطيبي أن اقتراح نزع الثقة من الحكومة يأتي بسبب استمرارها تكريس الاحتلال عبر تعزيز الاستيطان وبناء الجدار الفاصل، ومحاصرة قطاع غزة وتدمير البنى التحتية للشعب الفلسطيني ورفضها الانسحاب الكامل من الأراضي المحتلة عام 67 في فلسطين وسوريا.

واوضح د.الطيبي: " ان اسرائيل صرفت 50 مليار دولار منذ 1967جراء الاحتلال ذهبت لتعزيز الاستيطان وبناء الجدار بينما يرزح الشعب الفلسطيني تحت وطأة واحد من ابشع صنوف الاحتلال ".