الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الخارجية المصرية ترفض مبادلة الدبلوماسيين المختطفين بـ "ابو عبيدة"

نشر بتاريخ: 26/01/2014 ( آخر تحديث: 26/01/2014 الساعة: 14:50 )
القاهرة - مراسل معا - صرح السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية، اليوم الاحد، ان إطلاق سراح الدبلوماسيين المصريين المحتجزين في ليبيا مقابل الإفراج عن هدية شعبان المعروف بـ "ابو عبيدة" رئيس غرفة ثوار ليبيا السابق امر لا يقبله شرع ولا منطق ولا قانون ولا معاهدات دولية.

واكد السفير ان الدولة المصرية لا تقبل مثل هذه الضغوطات، وان الاتصالات مستمرة مع الجانب الليبي لحل مشكلة اختطاف الدبلوماسيين المصريين والاتصالات قائمة مع الدولة والسلطات الرسمية الليبية فقط وليس الخاطفين.

واكد انه تم التواصل مع احد المختطفين والذي اكد انهم بصحة جيدة ويعاملون معاملة حسنة.

واوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية ان "ابو عبيدة" سيتم الإفراج عنه في حال اثبتت التحقيقات عدم إدانته وعدم وجود اي ادلة على ارتكابه لاية جريمة، مشيرا الى ان الجانب الليبي يتحمل جانبا كبيرا من المسؤولية ووعد بالعمل على اطلاق سراح الدبلوماسيين المختطفين في أسرع وقت.