د.حنين يطالب بالتحقيق بخرق الحكومة الاسرائيلية لتعهداتها بخصوص تشغيل المواطنين العرب

نشر بتاريخ: 10/06/2007 ( آخر تحديث: 10/06/2007 الساعة: 17:40 )
القدس - معا - طالب د. دوف حنين، عضو الكنيست من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، لجنة مراقبة الدولة البرلمانية بالتحقيق بخرق الحكومة لتعهدها بأن تبلغ نسبة الموظفين العرب في السلك الحكومي العام 6% في العام 2007 على أن ترتفع الى 8% في العام 2008.

وقال د. حنين "خرق الحكومة لهذا التعهد، المقطوع منذ ثلاث سنوات، يبين من جديد هول الفجوة ما بين تصريحاتها المعسولة عن المساواة والسلام وبين ممارساتها الفظيعة والمناقضة".

وأضاف د. حنين "فقط لدى المواطنين العرب تعتبر الشهادة الجامعية عائقا بدل أن تكون محفزا والسبب في هذا واضح، وهو سياسة التمييز العنصري التي تغلق بوجه العرب البوابة أمام الاندماج بالوظائف الحكومية وغيرها، وهنا لا بد التنويه والاشارة الى أن الحديث عن الـ 6% لا يتعلق بالوظائف الكبيرة والحساسة انما بأبسط الوظائف أيضا وفي هذا ما يؤكد بأن بالعنصرية ما يتجاوز الرمز والشعار ليصل الى أبسط حيثيات الحياة، بعزل العرب من السلك الحكومي، وبذلك يتضح من جديد زيف الحديث عن دمقراطية الدولة."

وجاءت تصريحات د. حنين هذه، عقب كشف اذاعة الجيش الاسرائيلية، بأن 14 وزارة لم تنفذ التعهد الرسمي للحكومة برفع نسبة الموظفين الحكوميين العرب، وكانت الحكومة قد قطعت في العام 2004 تعهدا بأن ترفع نسبة الموظفين العرب في العام 2007 الى 8% لكنها تراجعت جزئيا عن هذا القرار في العام 2006 لتتعهد المرة بأن تصل نسبة الموظفين العرب في العام 2007 الى 6% على أن ترتفع الى 8% في العام 2008.

وتبين من كشف الاذاعة بأن نسبة الموظفين العرب في مكاتب المالية، الخارجية ورئيس الدولة هي 1% فقط وفي وزارة الاسكان 1.5%ن في وزارة الأمن الداخلي 2% وفي وزارة استيعاب القادمين الجدد لا تصل النسبة الـ 1% كما أن النسبة الى تصل الى 6% أيضا في وزارة البيئة، المواصلات، الاتصالات، السياحة، الزراعة والتشغيل والتجارة.