سمير المشهراوي:لا أحد يعرف شيء عن مستقبل غزة بعد الانسحاب في ظل المماطلة التي تنتهجها اسرائيل

نشر بتاريخ: 27/08/2005 ( آخر تحديث: 27/08/2005 الساعة: 15:07 )
غزة-معا - قال عضو مكتب التعبئة و التنظيم في منظمة الشبيبة الفتحاوية سمير المشهراوي لا أحد يعرف شيء عن مستقبل غزة بعد الانسحاب الإسرائيلي لان إسرائيل لا تزال تنتهج المماطلة في كل ما تتفق به مع الفلسطينيين ولا تزال تسيطر على المعابر وتحتل الضفة.

ودعا المشهراوي خلال ندوة حول الرؤية السياسية لعملية الانسحاب و مستقبل الشباب الفلسطيني نظمتها دائرة المرأة المركزية في منظمة الشبيبة الفتحاوية كافة الفصائل الفلسطينية بأن لا تتنازع على فكرة لمن يكون هذا النصر حتى لا تنشأ نزاعات داخلية تسيء الى الشعب الفلسطيني في مسيرة نضاله الطويلة.

وأضاف أن المواطن الفلسطيني أصبح يعي تماما ما يجري على المستوى السياسي ويستطيع التمييز بين ما يجري على أرض الواقع من الناحية السياسية، ويعلم تماماً أن الانسحاب الإسرائيلي جاء نتيجة لتضحياته الجسيمة التي قدمها.

من جهته قال رئيس منظمة الشبيبة الفتحاوية عبد الحكيم عوض أن شارون أراد بخروجه من غزة تحسين صورة إسرائيل أمام العالم، وبالمقابل تشويه صورة الفصائل الفلسطينية، داعيا النساء اللواتي حضرن الندوة والحاضرات من كل أنحاء قطاع غزة من بيت حانون و حتى رفح بأن يقمن بدورهن لتوعية أبنائهن وإظهار الشكل الحضاري للشعب الفلسطيني الذي وصل إلى هذه المرحلة التاريخية وعدم إظهار أي صورة تسيء لحقيقة هذا الشعب.

وفيما يتعلق بتوعية المواطنين في ظل الانسحاب قال راسم البياري رئيس لجان الدعم الجماهيري أن من أهداف لجان الدعم الجماهيري تفعيل كافة الهمم لمساندة كل المؤسسات التي ستعمل على الأرض بعد الانسحاب.

ومن ناحيتها أشادت مسئولة دائرة المرأة المركزية في منظمة الشبيبة الفتحاوية ريم أبو عازرة بدور المرأة في مسيرة النضال الطويلة منذ احتلال القوات الإسرائيلية لقطاع غزة عام 67 الى هذه المرحلة الفاصلة والتي ينسحب فيها الاحتلال أمام مرأى النساء اللواتي قدمن التضحيات العظيمة.