الخميس: 06/10/2022

الرئيس محمود عباس يدين عملية بئر السبع ويدعو الى الالتزام بالتهدئة

نشر بتاريخ: 28/08/2005 ( آخر تحديث: 28/08/2005 الساعة: 12:41 )
رام الله- معا- أدان الرئيس محمود عباس "ابو مازن" عملية بئر السبع التي وقعت صباح اليوم الاحد واسفرت عن اصابة عشرة اسرائيليين بجراح وصفت جراح 2 منهم بالخطيرة, قائلا "اننا ندين ونشجب عملية بئر السبع".

جاءت الادانة في بيان صدر عن مكتب الرئيس "أبو مازن" مؤكدا على ضرورة التزام الجميع بالتهدئة وضبط النفس على الرغم من الاستفزازات الاسرائيلية والتي كان اخرها قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باغتيال خمسة مواطنين فلسطينيين في مخيم طولكرم.

ودعا الرئيس الجانب الاسرائيلي الى تأكيد التزامه بالتهدئة والهدنة التي اعتبرها في مصلحة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي وفي مصلحة عملية السلام.

وكان الرئيس "ابو مازن" قد التقى في مقر المقاطعه برام الله مع عدد من الاعضاء العرب في الكنيست الاسرائيلي وسبقه اجتماع مع رئيس لجنة الانتخابات د . حنا ناصر الذي اطلع الرئيس على آخر تطورات عملية التسجيل للانتخابات.

يشار الى ان اياً من التنظيمات الفلسطينية لم تتبنى حتى اللحظة مسؤوليتها عن العملية.

هذا وأكد الدكتور صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في السلطة الفلسطينية إدانة السلطة لعملية بئر السبع وقال للصحافيين في رام الله "ان السلطة الفلسطينية تدين العملية التي وقعت ضد مدنيين اسرائيليين في مدينة بئر السبع".

وأضاف عريقات الذي كان يتحدث عقب حضوره لقاء عقده الرئيس محمود عباس "ابو مازن" مع وفد من الحزب الشيوعي الاسرائيلي في مقر المقاطعة برام الله " نحن دعونا اللجنة الرباعية الى بذل كل جهد لتثبيت التهدئة فهي تخدم مصالح الجميع".

واشار عريقات الى عملية قتل العمال في مستوطنة شيلو شمال رام الله واغتيال المواطنين الخمسة في طولكرم مؤخرا مضيفا " المطلوب تثبيت التهدئة, ونطلب من الرباعية تنفيذ خارطة الطريق".

وطالب عريقات اسرائيل بوقف كل اسباب العنف في المنطقة مثل بناء جدار الفصل والاستيطان والاغتيالات.