الجمعة: 12/08/2022

3200 محلا تجاريا مغلقا منذ بداية الانتفاضة: حملة لاعادة الحياة الى البلدة القديمة في الخليل

نشر بتاريخ: 28/08/2005 ( آخر تحديث: 28/08/2005 الساعة: 12:22 )
الخليل- معا- شارك طلبة جامعيون ومواطنون فلسطينيون بمدينة الخليل الاحد في حملة نظمتها مؤسسة "التعاون" بالتعاون مع لجنة اعمار وترميم الخليل لاعادة الحياة التجارية الى البلدة القديمة بسبب ما تعانيه من اجراءات اسرائيلية حالت دون استمرار مئات التجار في تجارتهم داخل البلدة.

وافاد مراسلنا ان الحملة انطلقت تحت عنوان " افتح دكانك وبيع ولو بشيكل" حيث قام اليوم طلبة جامعتي الخليل والقدس المفتوحة باعمال نظافة في شوارع واحياء البلدة القديمة بهدف اعادة الحياة اليها, كما رفع الطلاب لافتات طالبوا فيها التجار باعادة فتح محلاتهم التجارية المغلقة.

وقال الدكتور علي القواسمي رئيس لجنة اعمار وترميم الخليل انه يوجد في البلدة القديمة بالخليل وخاصة حي القصبة 3200 محلا تجاريا مغلقا منذ بداية الانتفاضة عام 2000 منها 800 باوامر عسكرية من سلطات الاحتلال, حيث اضطر معظم اصحابها الى اغلاقها بسبب كثرة الايام التي تشهد منعا للتجول والممارسات العدوانية التي يقوم بها المستوطنون والجنود الاسرائيليون ضد سكان البلدة.

وأضاف القواسمي ان الحملة التي انطلقت اليوم ستستمر خلال الايام القادمة "حتى نتمكن من اعادة الحياة الى البلدة القديمة وتشجيع التجار على العودة الى فتح محلاتهم رغم الاجراءات الاسرائيلية المفروضة على المنطقة".