نادي الاسير : اوضاع صحية قاسية يعاني منها الاسرى في سجن تلموند

نشر بتاريخ: 28/08/2005 ( آخر تحديث: 28/08/2005 الساعة: 14:23 )
معا - اشتكى اسرى سجن تلموند للاشبال لمحامي نادي الاسير الفلسطيني رائد محاميد الذي زار السجن يوم 25/8/2005 من اوضاع صحية صعبة يعاني منها الاسرى المرضى. وقد تمكن المحامي محاميد من زيارة الاسرى التالية اسمائهم:

1. وائل فواز صالح سوافطة: سكان طوباس، يعاني من مشكلة في الهرمونات والحواشم ولا يحصل على أي علاج او دواء وابلغته ادارة السجن انه يمكنه العلاج عند خروجه من السجن بحجة ان جهاز العلاج غير متوفر.

واضاف الاسير المذكور انه يوجد نقص حاد في المراوح وادوات المطبخ والادوات المعيشية.

2. احمد سامح ابو حجلة: 17.5 سنة، سكان سلفيت. افاد انه تم ضربه على الصدر اثناء التحقيق معه في سجن الجلمة، وفي سجن تلموند تم ضربه على اذنيه مما ادى الى اصابته بالتهاب، ومنذ 6 شهور لا يستطيع السماع بهما.

كما افد الاسير المذكور ان الادارة قلصت مدة الفورة من ساعة ونصف الى ساعة وكذلك منعت التزاور بين الغرف.

3. محمد غسان بركات: سكان نابلس، افاد انه يوجد العديد من الحالات المرضية في السجن التي بحاجة الى اهتمام ورعاية وبحاجة الى تحويلهم الى اطباء متخصصين.

وافاد ان الوضع مع الادارة سيئ جداً، حيث اقدمت الادارة على تقليص مدة الفورة من ساعة ونصف الى ساعة ومنع الزيارات بين الغرف.