الخميس: 26/11/2020

وفد من السفارة النرويجية يطلع على سير العمل بالمرحلة الثانية من مشروع احياء خان يونس

نشر بتاريخ: 29/05/2005 ( آخر تحديث: 29/05/2005 الساعة: 05:49 )
غزة - معا - تفقد وفد من السفارة النرويجية و جمعية المساعدات الشعبية النرويجية خطوات سير عمل المرحلة الثانية من مشروع إحياء الزراعة في المناطق المدمرة الذي تنفذه جمعية مزارعي البيوت البلاستيكية في محافظتي خان يونس و رفح ، بتمويل من جمعية المساعدات الشعبية النرويجية بقيمة 55ألف دولار و يستفيد منه 200 مزارعاً من المتضررين القاطنين بالقرب من المستوطنات و المواقع العسكرية و ليس لديهم مصدر رزق غير الزراعة و يعيلون أسر كبيرة .
و اطلعت" أنتي بول" ممثلة السفارة في قطاع غزة ،و "غوردن بيرتينوسن" المفوض
العام لجمعية المساعدات النرويجية على سير العمل في المشروع ، حيث شاهدوا عملية ترميم الدفيئات الزراعية المدمرة ،معربين عن سعادتهم لمشاهدة الأعمال التي
أعادت للأرض حياتها و شكلها الحقيقي .
و التقى الوفد بالعديد من المزارعين المتضررين الذين قدموا بدورهم الصورة الحقيقية والواقعية للاحتلال الإسرائيلي ،و تحدثوا للوفد عن سوء وضعهم الاقتصادي و صعوبة العيش بالقرب من المستوطنات و الثكنات العسكرية التي لا تكل جهداً في التدمير و إثارة الفزع و الرعب في نفوس المواطنين الآمنين من خلال أبراج المراقبة و الدبابات و الجرافات.
و كان الوفد قد زار قبل أكثر من شهر المناطق الزراعية المدمرة حيث أبدوا استياءهم و استهجانهم لمشاهد التدمير و التخريب التي تمارسها آلات التدمير الإسرائيلية بحق المزارع الفلسطيني و أرضة.
وفي نهاية الجولة شكر اشرف الاسطل مدير المشروع الحكومة و الشعب النرويجي على ثقتهم بالجمعية و اهتمامهم و دعمهم لمزارعي الدفيئات الزراعية ، ودعا المزارعون الوفد النرويجي لبذل المزيد من الدعم و المساعدة لأكثر القطاعات الزراعية تضرراً ،مؤكداً بأن حجم المشاريع التي نفذتها الجمعية لا تكاد تغطي 30% من حجم المزارعين المتضررين .