وزير اسرائيلي يطالب باطلاق سراح مروان البرغوثي لمساعدة ابو مازن

نشر بتاريخ: 20/06/2007 ( آخر تحديث: 20/06/2007 الساعة: 18:11 )
بيت لحم - معا- تصاعدت الاصوات المنادية باطلاق سراح القائد مروان البرغوثي الاسير في سجون الاحتلال سواء داخل الحكومة الاسرائيلية او الكنيست بهدف تعزيز وتقوية موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد سيطرت حماس على قطاع غزة .

وذكرت صحيفة معاريف الاسرائيلية ان وزير حماية البيئة غدعون عيزرا يقف على رأس المنادين باطلاق سراح البرغوثي لدعم الرئيس الفلسطيني والاطراف المعتدلة داخل السلطة الفلسطينية .

وقال عزرا يوم امس " الثلاثاء " يجب علينا دعم ابو مازن وليس محاربته لان حماس هي عدوتنا وعليه ان يواجهها ويتصدى لها لذلك يجب علينا ان ندعمه بطرق مختلفه واقصد علينا ان ندرس الافراج عن مروان البرغوثي ".

واضاف الوزير المتابع لقضية البرغوثي منذ زمن طويل " ان البرغوثي يؤثر بشكل كبير على الاسرى داخل السجون ولعب دورا حاسما في اقامة حكومة سلام فياض ويستطيع عمل الكثير جدا اذا كان خارج الاسوار واذا علمنا بان السبب الرئيسي لانخفاض شعبية فتح هو فساد كبار مسؤولي الحركة والبرغوثي حسب علمي غير محسوب على التيار الفاسد ولم يتورط بقضايا فساد الامر الذي سيمكنه من لعب دور حاسم ومؤثر جدا في الاراضي الفلسطينية ".

وانضم يوم امس الى دعوة غدعون عيزرا رئيس حركة ميرتس يوسي بيلين الذي قال " رغم مسؤولية البرغوثي عن انطلاق الانتفاضة الثانية التي فاقت مسؤولية اي شخص اخر الا اننا نتحدث عن اهم برلماني منتخب واكثر البراغماتيين تأثيرا على الشارع الفلسطيني وقد كان اعتقاله خطأ كبيرا وعمل غبي والانكى من ذلك محاكمته وسيكون عدم الافراج عنه خطأ اضافي".

ولم تتاخر عضوة الكنيست ومرشحة الرئاسة الاسرائيلية عن حزب العمل " كولت افيطال " عن صفوف المطالبيين بالافراج عن مروان البرغوثي قائلة بانه يتوجب الافراج الفوري عن اهم مرشد معتدل لتعزيز تيار الاعتدال الفلسطيني" .

عضو الكنيست العربي طلب الصانع قال في هذا السياق " ان الافراج عن مروان البرغوثي اهم من التسويات المالية مع السلطة او نقل الاسلحة لها لان ابو مازن بحاجة الى شخصية قوية ذات شعبية واسعة تقف الى جانبه والافراج عن البرغوثي سيشكل مساهمة حقيقية في دعم وتقوية الرئيس الفلسطيني ".