الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

خاص معا - شقيق المفقود أبو كف من النقب يروي تفاصيل فقدانه

نشر بتاريخ: 25/03/2014 ( آخر تحديث: 25/03/2014 الساعة: 07:40 )
بئر السبع- معا - "ربما يكون أخي مختطفا، ومختطفوه يريدون فدية"، هذا ما قاله شقيق المفقود قاسم (نويّر) إبراهيم جبر أبو كف، من قرية أم بطين في النقب، المفقود منذ شهر تقريبا أي منذ احتفاله بعيد ميلاده الـ37، في حديث خاص لـوكالة معا .

وكان الشاب قاسم أبو كف (37 عاما) فقد القدرة على المشي بعد إصابته بحادث سير عام 1988، ومنذ ذلك الحين وهو يجلس على كرسي للمقعدين. وروى شقيق المفقود البكر زايد أبو كف (44 عاما)، في حديث لمراسلنا في النقب عن ظروف فقدانه: "يوم 27 شباط/فبراير الماضي، كان مساء يوم جمعة، حيث حضرت إلى البيت الذي يعيش فيه، وكان عنده شاب من عائلة أخرى يقوم على نقله من مكان إلى آخر بسيارته، وكذلك ابن أخي عماد الذي كان يقوم على رعايته. قال لي إنني جائع فطلبت من أولادي إحضار الطعام له. بعد أن تناول الطعام أخبرنا أنه يريد الرقود للنوم، ووعدته بالعودة إليه صباح السبت. عدت الساعة السادسة والنصف صباحا ولم أجده، ففهمت أنه غادر البيت. دائما ما كان يغيب لمدة أسبوع أو أسبوعين ويعود إلى البيت، ولكنه كان يرد على الهاتف ويخبرنا أين يتواجد ومتى سيعود. هذه المرة، لم يرد على الهاتف بتاتا".
|271912|
ويضيف زايد: "نحن قلقون عليه. أنه تلقى أموال كثيرة بدل الإصابة في حادث السير وكان يحافظ عليها، وربما قام أحدهم بإغرائه مع إحدى النساء وصوّره ويريد ابتزازه، أو ربما طلبوا منه الخروج إلى نزهة معهم واختطفوه وهو يرفض أن يدفع لهم الفدية. فهمت لاحقا أنّ الشاب الذي ينقله خرج للتو من السجن، وربما هو متورط في اختفائه، لأنه أجابني مرة واحدة وبعدها أقفل هاتفه هو الآخر. أوجه النداء لكل من رآه بأن يتوجه إلى الشرطة لنطمئن عليه. إنه يجلس على كرسي مقعدين، ولا يستطيع التحرك لوحده".
|271913|
الشرطة الاسرائيلية بالنقب تكثّف البحث

وحول عمل الشرطة الاسرائيلية بالنقب التي قدم فيها شكوى حول اختفائه يقول "الشرطة تعمل مجهودا في هذا الشأن، ولكن لا يوجد أي خبر أو بصيص من أمل حتى هذه اللحظات. نأمل من الله أن نعثر عليه".

من جانبها، أعلنت الشرطة الاسرائيلية في النقب أنها وبعد أن عقدت جلسة طارئة بخصوص الشاب المفقود، يوم الاثنين، قررت تكثيف عمليات البحث والتمشيط عن الشاب في أماكن مختلفة في المنطقة، وتم استخدام وحدة الخيالة ووحدة الكلاب البوليسية وعشرات المتطوعين وأفراد شرطة البلدات.|271910||271909|