الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

محافظ سلطة النقد يزور رابطة الجامعيين في الخليل

نشر بتاريخ: 26/03/2014 ( آخر تحديث: 26/03/2014 الساعة: 17:44 )
الخليل - معا - استقبلت رابطة الجامعيين محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور جهاد الوزير، ومديرة دائرة العلاقات العامة ايرين سعادة، ورئيس قسم العلاقات العامة علاء أبو ضهير، ومن مكتب المحافظ إخلاص حسونة، ومن العلاقات العامة راوية بدوان.

وكان في استقبال الوفد الضيف رئيس رابطة الجامعيين/ رئيس مجلس أمناء جامعة بوليتكنك فلسطين احمد سعيد التميمي، وعضو مجلس أمناء رابطة الجامعيين المحامي سليمان أبو سنينة، ورئيس الجامعة الدكتور إبراهيم المصري، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية/ مدير العلاقات العامة الدكتور امجد برهم، وطاقم كلية العلوم الإدارية ونظم المعلومات في الجامعة.

ورحب التميمي بالوفد وعرض لمحة عن نشأة وتطور رابطة الجامعيين وهدف تأسيسها وفعالياتها المتتالية مشيراً إلى الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية التي تشارك فيها الجامعة. مشيداً بالدور الذي تقوم به سلطة النقد الفلسطينية في تطوير ودعم الاقتصاد الفلسطيني. مشدداً على أهمية تعزيز سبل التعاون المشترك بين الجامعة وسلطة النقد في العديد من المجالات التي تخدم طلبة الجامعة وتخصص الإدارة المصرفية والمالية في كلية العلوم الإدارية ونظم المعلومات.

واستعرض المصري مسيرة الجامعة ورسالتها وانجازاتها ومراحل تطورها وبرامجها الأكاديمية المتعددة، حيث أنّها تعتبر رائدة ما بين الجامعات الفلسطينية في مجال الهندسة والتكنولوجيا والتخصصات النادرة والتي اعتبرت جامعة بوليتكنك فلسطين ريادية بها. مشيراً إلى برامج كلية العلوم الإدارية ونظم المعلومات في الجامعة ودور الكلية في تخريج طلبة يساهمون في دعم وتطوير الاقتصاد الوطني الفلسطيني والصناعة الفلسطينية.

من ناحيته عبّر الوزير عن سعادته وتقديره للدور الهام الذي تقوم به جامعة بوليتكنك فلسطين في خدمة المجتمع الفلسطيني وخاصة في مجال تطوير الاقتصاد الفلسطيني.

وأشار إلى اهتمام سلطة النقد الفلسطينية ببناء وتطوير علاقات التعاون مع الجامعات الفلسطينية بشكل عام وجامعة بوليتكنك فلسطين بشكل خاص ونشر الوعي المصرفي بين الشباب الفلسطيني والمتخصصين.

ووقف الوزير على التحديات التي تواجه دولة فلسطين في المجالات الاقتصادية والمالية، مشيراً إلى دور سلطة النقد في الحفاظ على الاستمرار في العمل وتطويره ومواجهة كل التحديات، وتناول أهم التطورات الأساسية التي تم تطبيقها في سلطة النقد الفلسطينية.