الجمعة: 02/12/2022

العالول: عقوبات إسرائيل لحكومة التوافق متوقعة

نشر بتاريخ: 04/06/2014 ( آخر تحديث: 04/06/2014 الساعة: 15:08 )
رام الله - معا - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول، إن الموقف الاسرائيلي من إعلان حكومة التوافق الوطني متوقع ،وجملة العقوبات ضد الشعب الفلسطيني وقيادته أمر طبيعي، باعتبارها أحد الأطراف الأساسية التي صنعت الانقسام ، والمستفيد الأول من استمراره.

وقال العالول في حديث لإذاعة موطني اليوم الأربعاء:" إن التزام الحكومة الفلسطينية بموقف الرئيس محمود عباس الواضح، واعلان الحكومة من المستقلين أغلق الأبواب أمام بعض الدول من رفض التعامل مع حكومة التوافق الوطني".

وأضاف :" ما يجب أن يكون واضحا للجميع، أن مسألة الوحدة الوطنية ترتبط بمبدأ سامي له علاقة بمصير ومستقبل الشعب الفلسطيني وقضيته ، ولا تقبل اطلاقا وضع اشتراطات".

وأشار العالول إلى الترحيب الذي تبع اعلان حكومة التوافق على المستويات المحلية والدولية والتي أتت من ايمان المواطن الفلسطيني والقيادة الفلسطينية، بأنها الخطوة الأولى لاستعادة الوحدة الوطنية، والمدخل الرئيسي نحو إيجاد حلا للقضية الفلسطينية، وقيام الدولة المستقلة، مؤكدا على عدم قيام دولة مستقلة لشعب منقسم.

وأكد العالول، أن كثيرا من الأطراف مستفيدة من استمرار الانقسام، وهي التي تسعى دائما لخلق عوامل تعيق اتمام المصالحة، مشددا على رفض هذه المحاولات وإفشال مخططاتها.