حماس تستنكر اقامة علاقات دبلوماسية بين اسرائيل والباكستان وتدعو الانظمة الى وقف هرولتها نحو الكيان المغتصب

نشر بتاريخ: 01/09/2005 ( آخر تحديث: 01/09/2005 الساعة: 14:09 )
القدس - معا - عبرت حركة المقاومة الاسلامية حماس عن خيبة املها في التطور المفاجيء في العلاقات الاسرائيلية والباكستانية بعد اعلان وزير خارجية البلدين في تركيا اليوم عن قرارهما الانخراط في علاقات بينهما.

وقال مشير المصري الناطق باسم حماس " نحن في حركة حماس نعبر عن استيائنا الشديد لتطور العلاقة الباكستانية الاسرائيلية في ظل استمرار الاحتلال الجاثم على ارضنا والجرائم الاسرائيلية التي ترتكب بصورة يومية.

واعرب المصري عن استغرابه لما وصفه بـ " الهرولة" نحو الكيان المغتصب داعيا الدول العربية والاسلامية للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ومساندة قضيته الوطنية وقطع اي علاقة مع العدو الاسرائيلي.

واضاف المصري " نحن نعتقد بان شعبنا هو بحاجة لتطور علاقاته مع العرب والمسلمين لتعزيز ثقافة المقاومة".

ورفض المصري الربط بين الانسحاب من غزة والتطور في العلاقة التركية الاسرائيلية, وقال : يجب أن يدرك الجميع ان الاندحار من غزة جاء بفعل المقاومة الاسطورية لشعبنا, وبالتالي لم تأت كخطوة سلمية من قبل العدو, لأن شارون اعترف بنفسه بأن البقاء في غزة لم يعد يحتمل, لذلك يجب أن لا ينساق البعض أمام المشروع الصهيوني, وأن يدرك ان الشعب الفلسطيني قادر على صنع المستحيل.

وبعد أن ثمّن الناطق باسم حركة حماس مواقف الشعوب العربية والاسلامية من القضية الفلسطينية, دعا المصري أنظمة هذه الشعوب الى ضرورة الوقوف مع الشعب الفلسطيني بدلاً من اقامة العلاقات مع العدو الصهيوني الذي يمارس المجازر حتى خلال انسحابه من غزة, كما حدث في شفاعمرو, وطولكرم.