كتائب شهداء الاقصى في طولكرم تزف نائب قائدها محمد زيتاوي عريسا وسط اجراءات امنية مشددة

نشر بتاريخ: 02/09/2005 ( آخر تحديث: 02/09/2005 الساعة: 15:16 )
طولكرم ــ معا ــ وسط اجراءات امنية مشددة زفت كتائب شهداء الاقصى في محافظة طولكرم بعد ظهر اليوم نائب قائدها محمد زيتاوي المعروف بـــ ( الشيخ ) عريسا بعد ان انتظر هذا اليوم منذ زمن بعيد بسبب مطاردته وتعرضه لمحاولات اغتيال عدة مرات من قبل الجيش الاسرائيلي .

فقد اقامت الكتائب حفل غذاء لمحمد زيتاوي اليوم في مركز الشباب الاجتماعي بمخيم طولكرم وذلك لأسباب وصفتها الكتائب بالامنية وللمحافظة على حياة الزيتاوي معللة ذلك بأن اقامة الغذاء في المخيم يكون اكثر امنا من اقامته داخل المدينة .

وفي لقاء لوكالة معا الاخبارية تحدث الزيتاوي عن الفرحة التي غمرت قلبه في ذلك اليوم قائلا " انتظرت هذه اللحظة منذ زمن , فكل مره اقوم بتأجيل زفافي لكثرة مطاردتي من قبل الصهاينة , وعدة مرات تعرضت لعمليات اغتيال فاشلة كانت اخرها العام الماضي عندما استشهد 6 من رفاقي اثناء تواجدنا في الحي الغربي من المدينة

واصبت انا برصاصة بقدمي تمكنت من الهرب وتلقيت العلاج في احد المنازل .
واضاف الزيتاوي " لعدة مرات كنت افكر بأن لا ارتبط بأي فتاة , السبب هو اقتناعي بأن حياتي يتهددها الموت في كل لحظة , فكيف لي ان اربط فتاة بي ويكون مصيرها ان ترمل ؟؟
ولكن ايماني بالله دفعني اخيرا ان اقرر بالارتباط السريع مهما كانت الظروف, والموت في النهاية بيد الله , لن اكون بأفضل حال عن اخواني اللذين سبقوني ( رحمهم الله ) .

كما رحب الزيتاوي بالحضور وبارك لهم حضورهم ومشاركتهم له فرحته في هذا اليوم الذي انتظره طويلا .