الجمعة: 18/09/2020

هل يشعل غلاء أسعار الوقود "الجنوني" ثورة الجياع بمصر

نشر بتاريخ: 05/07/2014 ( آخر تحديث: 05/07/2014 الساعة: 20:31 )
القاهرة- مراسل معا - تعيش مصر حالة من الارتباك الشديد بسبب الارتفاع الجنوني في اسعار الوقود منذ منتصف ليلة امس الجمعة.

وبدأت شوارع مصر عقب ارتفاع اسعار الوقود تعيش حالة من الفوضي والانفلات في اسعار جميع السلع الاخرى بخلاف الوقود، فظهرت مشاحنات ومشادات وتطاول بالايدي بين مواطنين وسائقين بسبب رفع السائقين لتعريفة المواصلات، بينما اضرب اصحاب مراكب الصيد في اغلب بحيرات مصر عن العمل بسبب ارتفاع اسعار السولار.

كما ارتفعت اسعار تعريفة نقل السلع بسيارات النقل بشكل جنوني بسبب ارتفاع اسعار الوقود في مصر وهناك حالة من الغضب الشعبي الكبير لعدم وجود خطة لمواجهة ارتفاع الاسعار.

من جانبة ناشد الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الاحرار عضو تيار الاستقلال الرئيس عبد الفتاح السيسي التدخل فورا ووقف قرار الحكومة بزيادة أسعار الكهرباء والوقود.

وأشار رئيس حزب الاحرار في بيان إعلامي اليوم السبت: سبق وحذرنا من العجلة في اتخاذ قرارات زيادة الاسعار رغم ما تمثله هذه الزيادة من سد لفجوة العجز في الموازنة العامة إلا أن الزيادة في هذا التوقيت وبهذه النسبة يمثلان أزمة كبيرة بالنسبة للمواطنين، فقد كنا نتصور أن تكون الحكومة لها رؤية اجتماعية وتفكر كثيرا قبل الاقدام علي هذه الزيادة خاصة في شهر رمضان.

فيما وصف اتحاد التبرول الحر في بيان اصدرة اليوم السبت تداعيات الارتفاع الجنوي لاسعار الوقود ومن قبلعا اسعار الكهرباء والغاز واصفة هذه القرارات بغير المدروسة مؤكدة ان النظام الحالي يشنق نفسة ويكتب شهادة وفاتة بل يشعل فتيل ثورة ثالثة في مصر وهي ثورة الجياع.

واضاف البيان بان مبارك لم يجرؤ علي رفع الدعم عن اسعار الطاقة والحروقات في مصر حتي لايتسبب في اضطرابات سياسية تعصف بالبلاد ودعي بيان اتحاد البترول الحر الشعب المصري بالنزول للشوارع لاجبار الحكومة عن التراجع عن هذا القرار الخطير وطالب البيان السيسي بسرعة تدارك الازمة واقالة رئيس الحكومة الحالي ابراهيم محلب واقالة وزير البترول الحالي.