الإثنين: 03/10/2022

المفتي العام يدين اقتحام مجموعات يهودية متطرفة لبوابات وباحات المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 23/07/2007 ( آخر تحديث: 23/07/2007 الساعة: 12:10 )
القدس - معا - أدان الشيخ محمد احمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، ما قامت به مجموعات يهودية متطرفه من اقتحام لبوابات وباحات المسجد الاقصى المبارك صباح اليوم الاثنين 23/7/2007.

وافاد مكتب المفتي :"اقتحمت مجموعات يهوديه متطرفه يزيد عددها عن مائتي متطرف بوابات وباحات المسجد الاقصى تحت حماية الشرطه الاسرائيليه التي قامت باعتقال احد المواطنين الفلسطينيين".

واعتبر المفتي هذا الاقتحام بالخطورة البالغة والتي تهدد امن وسلامة المسجد الاقصى وتؤسس لفرض واقع جديد في المسجد في محاولة لسحب صلاحيات إدارة الاوقاف الاسلامية وفرض المزيد من الهيمنه الاسرائيلية على المسجد.

كما تنذر هذه التصرفات الاستفزازية بوقوع ما لا تحمد عقباه ليس على المنطقه وحدها بل على العالم بأسره محملاً السلطات الاسرائيلية كافة النتائج المترتبه على هكذا تصرفات.

كما دعا المفتي الامتين الاسلامية والعربيه دولاً وحكومات وشعوباً الى تحمل مسؤولياتهم في المحافظه على المسجد الاقصى وحمايته من الاخطار المحدقه به.