السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

تراجع معدل النمو الاقتصادي الإسرائيلي إلى 1.7%

نشر بتاريخ: 18/08/2014 ( آخر تحديث: 18/08/2014 الساعة: 17:53 )
بيت لحم- معا- سجل الاقتصاد الإسرائيلي خلال الربع الثاني من العام الجاري 2014 تراجعا في معدلات النمو وفقا للحساب السنوي مسجلا نموا بـ 1:7% مقابل 2:8% سجلها في الربع الأول من هذا العام و 2:5% سجلها في الربع الأخير من عام 2013 وذلك استنادا للمعطيات الإحصائية التي نشرها اليوم " الأحد " مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي التي تناولت التوقعات الاقتصادية الخاصة بالنصف الأول من العام الحالي ,

ووفقا للمعطيات سجل الاقتصاد الإسرائيلي خلال النصف الأول من العام الحالي نموا بنسبة 2:5% وفقا لنظام الحساب السنوي وذلك مقابل 3:2% سجلها خلال النصف الثاني من عام 2013 و ارتفاعا بـ 3% خلال النصف الأول من العام الماضي .

ويقدر الإحصاء الإسرائيلي نسبة زيادة السكان في إسرائيل بـ 1:7% ما يعني أن تسجيل الاقتصاد نموا بنفس النسبة يعني انه سجل نسبة نمو 0% للفرد الواحد ومن المقبول في علوم الاقتصاد أن تؤشر نسبة النمو للفرد إلى الخطوات الاقتصادية المرغوبة ليس النمو بمجمله مثل خلق فرص عمل جديدة وارتفاع نسبة الاستهلاك زيادة الاستثمارات .

وإذا كان الأمر كذلك فان غياب أي نمو للفرد بشكل مطلق خلال الأشهر نيسان وأيار 2014 يشكل إنذارا شديدة لواضعي السياسات الاقتصادية مع الأخذ بعين الاعتبار أن الإحصاءات المنشورة اليوم لم تأخذ بالحسبان تأثيرات عملية " الجرف الصامد " على الاقتصاد .

وارجع الإحصاء الإسرائيلي سبب التباطؤ الاقتصادي الى تراجع حجم التصدير الإسرائيلي بنسبة 17:7% وذلك نتيجة تأكل أرباح المصدرين نتيجة ارتفاع سعر الشيكل مقابل الدولار إضافة للانخفاض على الطلب العالمي نتيجة نسب النمو المنخفضة التي حققتها اقتصاديات أوروبا والولايات المتحدة .
إضافة إلى ما ذكر سجل انخفاض بنسبة 4:5% في حجم الاستثمارات في الأملاك غي المنقولة وهو معيار يعكس حجم الاستثمار في مجالات البناء وشراء المعدات والآلات وتطوير مشاريع جديدة وتوسيع أخرى قائمة وفي المقابل سجل الاقتصاد الإسرائيلي ارتفاعا بنسبة 3:1% في حجم المصروفات للاستهلاك الشخصي و 4:2% للاستهلاك العام .