دفعتها قطر بطلب من فرنسا : ليبيا حصلت على اكبر فدية في التاريخ " 542" مليون يورو مقابل الممرضات البلغاريات

نشر بتاريخ: 02/08/2007 ( آخر تحديث: 02/08/2007 الساعة: 19:25 )
بيت لحم - معا- قالت الاسبوعية الفرنسية "الكونيت " ان ليبيا حصلت على اكبر فدية في التاريخ مقابل اطلاق سراح الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني حيث حصلت على مبلغ نقدي بقيمة 542 مليون يورو اضافة الى اسلحة ومفاعل نووي فرنسي.

واضافت الاسبوعية ان الرئيس الليبي طلب من سركوزي وزوجته اللذين توسطا لانهاء الازمة دفع النقود "كاش" وفورا و نظرا لتعقيد اجراءات الصرف في الاتحاد الاوروبي اتصل الرئيس الفرنسي بامير دولة قطر وطلب منه المساعدة .

وفي اليوم التالي وصل مدير البنك المركزي القطري العاصمة الليبية ومعه شيك بقيمة 542 مليون يورو سلمه للزعيم الليبي على ان يقوم الاتحاد الاوروبي باعادة المبلغ لدولة قطر خلال ستة اشهر .

ومن ناحيته نفى الرئيس الفرنسي للاسبوعية دفع اي مقابل لاطلاق سراح الممرضات وقال في رده على سؤال حول ما تلقته ليبيا مقابل انهاء الازمة بانه لم يدفع اي شيئ .

لكن ابن الزعيم الليبي سيف الاسلام كان له رأي اخر حيث قال في مقابلة نشرتها يوم امس صحيفة ليموند الفرنسية ان صندوق تعويض ذوي الاطفال الذين اصيبوا بمرض الايدز تلقى الاموال .

وفي معرض رده على سؤال حول مصدر الاموال قال القذافي الابن " الفرنسيون دبروا الموضوع ووجدوا النقود وانا لا اعرف اين وجدوها ونحن لم نطرح اسئلة كثيرة حتى لا نحرج اصدقائنا ".

واضاف القذافي الابن الذي يبدو انه غير مقتنع بادانة الممرضات " انها قصة معقدة وكثير من اللاعبين اشتركوا فيها المهم ان ليبيا حصلت على صفقة جيدة ".

وتطرق ابن الزعيم الليبي بصراحه تامة لصفقة الاسلحة الفرنسية وقال " سنشتري صواريخ فرنسية مضادة للدبابات من نوع ميلان بقيمة 100 مليون يورو وبعد ذلك هناك خطة لانتاج السلاح بشكل مشترك .

وكشف نجل الزعيم الليبي النقاب عن احتمال توقيع اتفاقية دفاع مشتركة بين ليبيا وفرنسا يكون عنوانها الاساسي تزويد ليبيا بمفاعل نووي سلمي من انتاج فرنسي بقيمة 3 مليار يورو .