السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال لقاءه بوزيري الاسرى والزراعة: الدويكات يؤكد ان طولكرم محافظة منكوبة بسبب إجراءات الإحتلال

نشر بتاريخ: 08/08/2007 ( آخر تحديث: 08/08/2007 الساعة: 17:48 )
طولكرم - معا - أكد العميد طلال دويكات محافظ طولكرم أن المواطنين في جميع أنحاء الوطن يعلقون آمالاً على الحكومة الحالية (حكومة سلام فياض) للخروج من الحالة المأساوية التي يعيشها الشعب على شتى الصعد.

جاء ذلك خلال إستقبال دويكات الوزيرين أشرف العجرمي وزير شؤون الأسرى ومحمود الهباش وزير الزراعة في مكتبه اليوم بحضور ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وقادة الأجهزة الأمنية في المحافظة، حيث اطلعهم على الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها أهالي المحافظة نتيجة الحصار الإسرائيلي المشدد عليها خاصة جدار الضم والتوسع العنصري.

وأشار دويكات الى أن "طولكرم" منكوبة على يد المحتل خاصة القطاع الزراعي منها، نتيجة التهام آلاف الدونمات الزراعية لصالح الجدار الفاصل، مما زاد نسبة البطالة وشريحة الفقراء التي تحتاج الى مساعدات من وزارة الشؤون الاجتماعية.

وشدد محافظ طولكرم على قضية الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، لافتاً الى وجود (11) ألف أسير، معلناً عن وقوف الشعب الفلسطيني خلف الحكومة لإخراجه مما يعيشه وتحقيق أهدافه واقامة دولته المستقلة بقيادة الرئيس محمود عباس.

من جانبها، ثمنت الدكتورة سهام ثابت عضو المجلس التشريعي هذه الزيارة، متمنية أن تضع الحكومة برامج تنموية لمحافظة طولكرم لتعزيز صمود أهالها ومساعدتهم في تسويق منتجاتهم الزراعية، خاصة زيت الزيتون وحماية للمنتج والمستهلك وتفعيل قرارات المجلس التشريعي في الحد من البناء في الأراضي الزراعية.

وأكد الوزير الهباش أن الحكومة جاءت في ظرف حساس، إلا انها ورغم ثقل المهمة والأعباء الملقاة على عاتقها تستمد قوتها من شعبنا الذي يلتف حول الشرعية والرئيس المنتخب، مشدداً على أن هذا الوقت ليس وقت خطب وعبارات وإنما وقت عمل، وأن الحكومة تنزل إلى الشارع لتلتمس احتياجات المواطنين ومعاناتهم وهو عهد اتخذته الحكومة على نفسها لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني.

وقام العجرمي بتسليم شهادات تقديرية للأسرى المحررين وتأهيلهم.

بدوره، قال الوزير العجرمي إن وجوده في طولكرم يندرج ضمن تواصل الحكومة مع المحافظات، مشدداً ان هذه الزيارة لن تكون الأخيرة، مضيفاً "سنعمل ليل نهار من أجل الإفراج عن كامل الأسرى، متمنياً أن يزور محافظة طولكرم في المرة القادمة وأسرانا في أحضان عائلاتهم".