السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادي الأسير الفلسطيني يؤكد أن ضغوطات تمارس بحق الاسرى داخل سجن نفحة بعد إستشهاد الصعايدة

نشر بتاريخ: 08/08/2007 ( آخر تحديث: 08/08/2007 الساعة: 23:17 )
بيت لحم -معا- قام محامي نادي الأسير الفلسطيني بزيارة لسجن نفحة يوم امس حيث التقى بعدد من الأسرى الذين أكدوا له أن أدارة السجن باتت تمارس ضغوطات كبيرة بحقهم بعد إستشهاد الاسير شادي صعايدة في المعتقل.

وبين الأسرى ان الضغوطات تتمثل بإقتحام الجنود المدججين بالسلاح والكلاب للأقسام والغرف يومياً في الساعة الثالثة ليلاً وإيقاظ جميع الأسرى من النوم، مضيفين ان العديد من العقوبات صدرت بحق عدد من أسرى نفحة حيث تم وضع عدد منهم بالعزل الأنفرادي ومنع اخرين من زيارة الأهل والأخر تم فرض غرامات مالية عليه.

وكان أسرى نفحة قد أحتجوا لدى مصلحة السجن وأعلنوا عن أضراب عن الطعام نتيجة الأهمال الطبي الذي أودى بحياة زميلهم الصعايدة، مطالبين وزير شؤون الأسرى أشرف العجرمي بالتحرك الفوري والسريع والضغط على ادارة السجن من أجل وقف هجمتها بحقهم .

والأسرى الذين التقى بهم المحامي هم الممثل العام للمعتقل كريس البندك من بيت لحم، فؤاد خليل من أبو ديس، عيسى عبد ربه من بيت لحم، وعصام الفروخ من رام لله.

كما قام محامي نادي الأسير الفلسطيني بزيارة لمعتقل مجدو يامس حيث التقى بعدد من الأسرى الذين شكوا للمحامي من الاساليب التي يمارسها مدير السجن الجديد بحقهم.

وأكد المحامي ان الاسرى الذين زارهم هم: مراد أرشيد من جنين، فؤاد ريان من سلفيت، طاهر الدمج من مخيم جنين، وتامر الخطيب من بديا.